الاتحاد

الاقتصادي

مشروعات الواجهات البحرية في الخليج تدعم نمو صناعة اليخوت

قال منظمو معرض دبي العالمي للقوارب إن المشروعات والواجهات البحرية والشاطئية بالخليج تخلق مزيداً من فرص النمو لصناعة القوارب واليخوت في المنطقة·
ويسعى مركز دبي التجاري العالمي المنظم للمعرض حسب بيان صحفي أصدره أمس لأن يمثل ''مؤتمر الخليج الرابع للقوارب'' الذي يقام تحت عنوان ''دبي بوابة منطقة الشرق الأوسط'' في الفترة ما بين 12 و 13 من مارس المقبل، فرصة لالتقاء المتخصصين في الصناعة البحرية من كافة أنحاء العالم، ولمناقشة التغيرات والتطورات التي تشهدها المنطقة وما تنطوي عليه من تحديات عديدة وآفاق واعدة·
وشجعت المشروعات والواجهات البحرية الطموحة التي شرعت في تنفيذها دول مجلس التعاون الخليجي، على إقامة مرافئ جديدة ونواد لليخوت ومنتجعات ترفيهية بحرية، مما يعزز صناعات عديدة تقترن بها مثل صناعة اليخوت والقوارب وتوريد التجهيزات والمعدات البحرية ذات الصلة·
وتشمل الواجهات البحرية بالمنطقة مشروعات عملاقة مثل ''النخلة'' في دبي و''لؤلؤة قطر'' التي تبلغ تكلفتها الإجمالية مليارات الدولارات·
وقال هلال المري، مدير عام مركز دبي التجاري في البيان: ''من المقرَّر أن تكتملَ الأعمال الإنشائية في عدد من المشروعات والواجهات البحرية خلال الأعوام الخمسة المقبلة، ليزداد بذلك عدد المرافق البحرية الترفيهية المتاحة في منطقة الشرق الأوسط· وفي ضوء فرص الأعمال المتاحة بعد اكتمال مثل هذه المشروعات، يكتسب مؤتمر هذا العام أهمية خاصة تجعل المشاركة في أعماله أمراً محتوماً لممثلي الصناعة البحرية الحريصين على اقتناص الفرص المتاحة والاستفادة منها بشكل كامل''·
هذا ويقام المؤتمر المذكور على هامش معرض دبي العالمي للقوارب 2008 في نادي دبي الدولي للرِّياضات البحرية في الفترة بين 12-13 مارس، حيث ينعقد المؤتمر هذا العام مدعوماً حصرياً من الاتحاد الدولي لجمعيات الصناعات البحرية·
ويأتي الدعم الذي يوفره معرض دبي العالمي للقوارب للمؤتمر انطلاقاً من أهمية المؤتمر في تسليط الضوء على القضايا المُلحة ذات الأولوية في الصناعة البحرية، الأمر الذي عزز مكانة معرض دبي العالمي للقوارب بوصفه الحدث الأهم من نوعه في المنطقة، بل وأحد أهمِّ معارض الصناعة البحرية حول العالم·
ويُسلط مؤتمر هذا العام الضوء على عدد من القضايا الإقليمية والعالمية في طليعتها التأثير المتوقع للمشروعات البحرية العملاقة في المنطقة على الصناعة البحرية برمتها·

اقرأ أيضا

الولايات المتحدة تدرس حظر 5 شركات صينية