أحمد النجار (دبي)

ليلة طربية بروح وطنية، تغنى فيها المشاركون بحب الإمارات، تتويجاً لدور الشاعر والفنان في تجسيد رسائل وقيم المجتمع وتوثيقها للأجيال، واستطاعوا عبر أدائهم المتقن في إثراء ذائقة الحضور، وذلك ضمن الاحتفالية الغنائية «درة الأزمان» بنسختها الثانية، والتي قرر المنظمون الاحتفاء بها سنوياً، وتأتي هذه المناسبة التي احتضنها مسرح ندوة الثقافة والعلوم أمس الأول، تناغماً مع «عام زايد»، نظمتها وزارة تطوير البنية التحتية وبرنامج الشيخ زايد للإسكان والهيئة الاتحادية للمواصلات البرية والبحرية، وحضرها جمع غفير من المسؤولين والشخصيات الرسمية والفنية والثقافية.

لحن إهداء للإمارات
وكعادتها في كل حفل تحييه أو تشارك به ضيفة شرف، أبدعت الفنانة العربية جاهدة وهبة في إشعال حماسة الحضور بصوتها المخملي الذي حلق بهم في فضاء الطرب الأصيل، فلم تدع «سلطانة الإحساس» ونجمة الأداء الراقي، كما يصفها جمهورها، هذه الليلة تمر من دون أن تترك بصمتها بتأليف لحن خاص لأغنية «نوارة العيد» لكي تهديها إلى وطنها الثاني الإمارات، وشارك وهبة أداء قصائد معالي عبدالله بلحيف النعيمي وزير تطوير البنية التحتية، فنانون شباب من الإمارات هم عبدالله آل علي وعبدالله الشحي وعبدالله سالم، كما شاركهم الفنان السعودي أكرم المطر بتأدية «أغنية العلم»، من ألحان إبراهيم يسري، وأغنية «وطني الحبيب» الخان عبدالرحمن الحمد، وتميز برنامج الحفل الغنائي«درة الأزمان 2» بتنوع المحتوى فقد تم طرح 7 قصائد من المخزون الوجداني لمعالي وزير البيئة بينما كانت 4 فقط في العام الماضي، وتم إنتاجها صوتاً وتلحيناً وتوزيعاً.

بلحيف النعيمي خلال الأداء الصوتي

الاحتفاء بيوم الاتحاد
استهل الحفل الغنائي «درة الأزمان 2»، بمعزوفة حية أدتها الفرقة الموسيقية بقيادة المايسترو وليد الفايد، كإشارة ترحيب على طريقتها الخاصة، لتبشر الجمهور الذي تدفق بكثافة إلى القاعة بأمسيات غنائية تسمو بجواهر الكلام ورهافة اللحن وبهجة الإيقاع الملهم، وتلتها موسيقى أغنية مشغوب ألحان الفنان خالد ناصر، وتوزيع وليد شعبان، وقصيدة «بُعد النظر».

رد الجميل
ثم أطل الفنانان عبدالله آل علي وعبدالله الشحي لتأدية أغنية «ردد معي» وهي من ألحان خالد ناصر، وتوزيع وليد شعبان، والتي تقول: «ردد معي قولاً يليق بجنة في الأرض تعشق أهلها والعيدا... وأرسل لروح الاتحاد بأننا زدنا على ما أسسوا تأكيداً»، وأعرب آل علي بالنيابة عن زملائه الفنانين، عن سعادته لإحياء هذا الحفل الغنائي الذي يجسد ملحمة وفاء رداً لجميل هذا الوطن.

جاهدة وهبة تشعل حماسة الجمهور

صوت سعودي
تألق الفنان السعودي أكرم المطر في حصته الغنائية، بأداء أغنية «وطني الحبيب» التي تفاعل معها الجمهور ومع كلماتها «وفيك أمن يطال الخلق كلهم وفيك عدل عليه الناس تتكل». كما برع أكرم في أداء أغنية «العلم» والتي رفرف معها الجهور حباً وعشقاً في رمزية علم المحبة:«علمي عشقتك ثابتاً ومحلقاً نصراً لأهل الحق والأحفاد».
وقال أكرم بأن سعادته لا توصف بمشاركة أشقائه هذه السطور الغنائية في حب وطنهم، مشيداً بشاعرية الكلمات التي تفنن في تجويدها ليترك أثراً وذكرى نبيلة في وجدان الحضور. متمنياً بدوام الرخاء والوئام لإمارات الحب والخير والسلام.
واحتضنت الساحة الخارجية لندوة الثقافة والعلوم، تظاهرة تراثية قبل بدء الحفل الغنائي، أحيتها فرقة شعبية وشهدت أجنداتها رقصات فلكلورية وأهازيج غنائية رسمت البهجة في وجوه الحاضرين، كما رافقها معرض خاص للمشغولات التراثية والمنتوجات المنزلية بأياد محلية، وتزينت الصالة الرئيسية بلوحات فنية تحاكي رموزاً ومعالم وطنية.