الاتحاد

الرياضي

هل يكون اللقب عربياً؟

تيسير العميري

تيسير العميري

لم يكن مفاجئاً ذلك الكرم العربي الأصيل، الذي استقبل به الإماراتيون أشقاءهم وأصدقاءهم، الذين قدموا من كل حدب وصوب، للمشاركة في بطولة كأس آسيا.. باقات من الورود وابتسامات جميلة ومشاعر جياشة صادقة، ارتسمت على وجوه المستقبلين، فشعر الضيف وكأنه «صاحب دار» في بلد امتاز دوماً بكرم الضيافة وصدق العلاقة.
تنطلق البطولة الآسيوية في الملاعب الإماراتية.. كثيرون يراهنون على أنها ستكون حدثاً كروياً استثنائياً، فالأمر لا يقتصر على وجود 24 منتخباً في النهائيات للمرة الأولى فحسب، وإنما يمتد إلى جوانب أخرى تشمل قيمة الجوائز المالية المغرية، كما ستعتمد تقنية «الفيديو» أو ما يعرف بـ «VAR» بدءاً من دور الثمانية.
بطولة استثنائية من مختلف المقاييس.. 24 منتخباً جاءت إلى الإمارات حاملة معها طموحاتها وأحلامها، بعضها يطمح في التتويج باللقب ونيل «الجائزة الكبرى»، والبعض الآخر يتطلع إلى ما هو أبعد من دور المجموعات، أو أن تأتي مشاركته الأولى بمفاجأة تسر جماهيره.
11 منتخباً عربياً ستزاحم 13 منتخباً آسيوياً.. «على الورق» يرى الخبراء أن اللقب سيكون حائراً بين منتخبات أستراليا واليابان وكوريا الجنوبية وإيران، لكن البطولة في ديار العرب، فكيف سيكون حضورهم؟، وهل سيكتفون بالمنافسة على «جوائز الترضية»؟، أم أنهم سيدحضون كل تلك التوقعات ويجعلون اللقب السابع عشر يتكلم بلسان عربي فصيح؟.
المنتخبان السعودي والإماراتي ربما يعدان حالياً أفضل المنتخبات العربية، القادرة على الوقوف في وجه منتخبات شرق آسيا وأستراليا، لكن ذلك لا يعني أن بقية المنتخبات العربية ستلعب دور «الكومبارس» على المسرح الآسيوي.. صحيح أن كثيراً منها لا يملك القدرة على المنافسة، لكن الجميع يطمح في التواجد الإيجابي والتنافس الحقيقي.
الكرة الآسيوية تقف أمام تحديات كبيرة، وعليها إثبات حضورها لتحصل على مزيد من المكتسبات العالمية، ومن المؤكد أن القلب يميل حيث المنتخبات العربية، التي ستجد نفسها في مواجهة قوية ضد منتخبات لها حضورها القوي على الدوام، ذلك أن المنتخبات العربية لم تحصل سوى على 5 ألقاب من أصل 16 لقباً منذ انطلاق البطولة في العام 1956.
قبل أيام حضر منتخب بلادي «النشامى» إلى بلده الثاني الإمارات، حاملاً طموحاً مشروعاً في المنافسة، ومتحدياً الصعاب وراغباً في تجاوز التوقعات وفرض حضوره منتخباً جاء من أجل المنافسة وليس المشاركة فقط.
اليوم تبدأ المنافسة.. 51 مباراة ستحدد هوية البطل، الذي سيمثل القارة الآسيوية في كأس العالم للقارات، لعله يكون أحد المنتخبات العربية.

اقرأ أيضا

أبوظبي تستضيف مونديال السباحة 15 ديسمبر 2020