صحيفة الاتحاد

الاقتصادي

فنادق في الدولة تشهد تدفقاً سياحياً محلياً وخليجياً ودولياً خلال ديسمبر

نزلاء في أحد الفنادق (الاتحاد)

نزلاء في أحد الفنادق (الاتحاد)

رشا طبيلة (أبوظبي)

مع تزامن العطلة المدرسية مع موسم الأعياد في ديسمبر، يرتفع إشغال فنادق في الدولة بين 80 إلى 100% خلال هذا الشهر، وذلك من الأسواق المحلية والخليجية، إلى جانب الأسواق الدولية، على رأسها الأوروبية والصينية، بحسب عاملين في فنادق.
وقال ديكلان هيرلي نائب رئيس المبيعات في مجموعة «روتانا»: إنه من المتوقع أن ترتفع معدلات إشغال فنادق المجموعة في الدولة بنسبة تزيد على 90% خلال شهر ديسمبر بسبب إجازة المدارس والأعياد، متوقعاً أن تصل إلى إشغال كامل في العديد من فنادق المجموعة وخصوصاً الشاطئية منها.
وأوضح هيرلي أن حلول موسم الأعياد ورأس السنة سيساهم في رفع نسب الإشغال الفندقي من السياح القادمين من أوروبا خلال هذه الفترة.
وحول إقبال مواطني دول الخليج على الإقامة في فنادق الدولة خلال فترة نهاية العام، بيّن هيرلي أن نسب إقبال السياح الخليجيين، شهدت تطوراً ملحوظاً خلال العام الحالي، ويُعزى ذلك إلى الوجهات السياحية والترفيهية الجديدة التي تقدمها الدولة باستمرار لزوارها، والتي تناسب جميع أفراد العائلة وتتميز بمستويات عالية من الخدمة وبأسعار تنافسية على المستوى العالمي.
وأوضح هيرلي أن الإمارات هي الوجهة المفضلة للزوار الخليجيين بسبب قربها، ولأنها تمتلك نفس المقومات التاريخية والثقافية للشعب الخليجي، ما يجعل السياح الخليجيين يشعرون وكأنهم في بيتهم الثاني.
وقال كيفن لولس مدير عام دانات منتجع جبل الظنة في أبوظبي: «نتوقع تدفقاً ملحوظاً من دول الخليج لينمو الطلب الخليجي بنسبة 20 إلى 25%، متوقعاً أن يكون هذا الموسم حافلاً».
وأضاف:«نتوقع نسبة إشغال 90% في تلك الفترة، مع الأخذ بعين الاعتبار القادمين من الأسواق الأجنبية والمحلية والخليجية، وحجوزات اللحظة الأخيرة».
وحول الأسواق الرئيسة، أشار لولس إلى الطلب يأتي بشكل رئيس من ألمانيا والنمسا، يتبعها مقيمو ومواطنو الإمارات ودول الخليج.
وفي السياق نفسه، قال خالد شرباصي، مدير عام فندق تلال ليوا: «نتوقع خلال موسم العطلات الشتوية أن يصل معدل إشغال الفندق إلى 70%، وذلك من المقيمين والمواطنين من الإمارات ودول الخليج، ونسبة إشغال 100% خلال موسم العطلات والأعياد، لأن المدارس في تلك الفترة تكون مغلقة والعائلات تبحث عن أماكن للاسترخاء والاحتفال بموسم الأعياد، إلى جانب الأشخاص الذين هم في إجازة الأعياد».
وأشار إلى أنه خلال عيد الميلاد ورأس السنة الميلادية نتوقع أن تبلغ حصة السياحة الدولية 30% من كامل الزوار.
أما جلين نوبس، مدير عام فندق كوبثورن دبي، توقع خلال شهر ديسمبر وحتى 28 من الشهر نسبة إشغال تصل إلى 88%، و100% من 29 ديسمبر وحتى 2 يناير».
وقال نوبس: «إلى جانب استضافة المقيمين والمواطنين من دول الخليج والإمارات، نتوقع زيارة السياح من المملكة المتحدة وأوروبا والهند والصين، ومن رابطة الدول المستقلة وروسيا».
وقال موسى الحايك، الرئيس التنفيذي للعمليات في مركز ورزيدنس البستان حول الطلب من السوق المحلي والخليجي: «إن ديسمبر من أفضل الأشهر لزيارة دبي، حيث من المتوقع أن تكون نسبة النمو بين 30% إلى 35% من السوق المحلية ودول الخليج، وخاصة من المملكة العربية السعودية التي تعدّ واحدة من الأسواق البارزة».
وأضاف: «نتوقع استضافة جنسيات من الدول الأجنبية، خاصة من روسيا وأوروبا والشرق الأقصى، وتحديداً من الصين».
وتوقع أن تصل نسبة إشغال الفندق خلال موسم العطلات في ديسمبر فوق 80% ونسبة إشغال كاملة خلال فترة رأس السنة الميلادية.وكسابقيه قال نيمو أسيموفيتش، مدير عام ميلينيوم بلازا دبي: «إن الإشغال المتوقع من السوقين المحلي والخليجي يصل إلى 90% لغاية الآن، في وقت من المتوقع تحقيق إشغال يصل بين 70 إلى 80% من الأسواق الدولية خلال الأعياد ورأس السنة، ليرتفع معدل إشغال الفندق بشكل كامل خلال الأعياد إلى 100%».