الاتحاد

رمضان

وزير الصحة المغربي: الإصابات بداء التهاب السحايا حالات فردية ومتفرقة


الرباط- وم ع: أكد محمد الشيخ بيد الله وزير الصحة أن الإصابات بداء التهاب السحايا بالمغرب تنحصر في حالات فردية ومتفرقة· وأوضح في معرض رده على سؤال آني خلال جلسة الأسئلة الشفوية بمجلس المستشارين أن مرض التهاب السحايا ينتشر بشكل غير وبائي بمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا التي ينتمي إليها المغرب· وأضاف أن معدل الخمس سنوات الأخيرة بلغ 364 حالة في المجموع منها 264 حالة سريرية وحوالى 100 حالة مؤكدة· مضيفا أن نسبة الوفيات الناتجة عن التهاب السحايا خلال هذه الفترة تراوحت ما بين 40 و50 حالة سنويا·
وبعد أن أشار الى النجاحات التي حققها المغرب في مجال القضاء على العديد من الأمراض وتوسيع حملات التطعيم بفضل البرنامج الوطني للوقاية، حدد وزير الصحة الاهداف العامة للاستراتيجية الوطنية لمكافحة داء التهاب السحايا في مراقبة نسبة الإصابة وحصرها في أقل من 1,5 لكل من 100 ألف نسمة ومراقبة نسبة الوفيات الناتجة عن الداء وحصرها في أقل من 10 في المائة، فضلا عن الكشف المبكر والتزام الحيطة لتفادي حدوث حالات وبائية· وبخصوص تسجيل عدد من حالات الإصابة بداء التهاب السحايا بمنطقة شفشفاون مؤخرا، أكد بيد الله أن الوضعية الوبائية بالإقليم متحكم فيها بشكل جيد موضحا أن عدد حالات الإصابة بلغ 62 حالة منها 28 بمنطقة أوزكان فيما بلغ عدد الوفيات خمس حالات· وأشار إلى أنه تم اتخاذ مجموعة من التدابير منها التلقيح الجماعي للأشخاص الذين تقل أعمارهم عن 30 سنة بدوائر جماعة أوزكان والدوائر التي عرفت ظهور ولو حالة واحدة من المرض حيث بلغ عدد المستفيدين من التطعيم 10 آلاف مواطن، وكذا استخدام الوقاية الكيميائية بمادة الريفادين لمحيط المرضى بالجماعات المجاورة فضلا عن تنظيم حلقات للتوعية لفائدة ساكنة الجماعات المعنية·
·· وحملة بالقنيطرة لتشخيص مرض التهاب الكبد الفيروسي
نفذت بالقنيطرة أخيراً حملة لإجراء فحوصات طبية مجانية لفائدة أزيد من ألف شخص من أطر وموظفي وأعوان ولاية جهة الغرب الشراردة بني احسن والجماعة الحضرية للقنيطرة، استهدفت الكشف عن مرض التهاب الكبد الفيروسي· ونظمت هذه الحملة التي استمرت أربعة أيام بالتعاون بين جمعية الأعمال الاجتماعية لموظفي ولاية الغرب الشراردة بني احسن وجمعية إغاثة مرضى التهاب الكبد الفيروسي (الدار البيضاء)·
وإلى جانب الفحوصات، تضمن برنامج هذه الحملة تقديم نصائح وإرشادات وتوجيهات للمستفيدين للوقاية من خطر الإصابة بمرض التهاب الكبد الفيروسي·
وتهتم جمعية إغاثة مرضى التهاب الكبد الفيروسي (إس أو إس إيباتيت) التي تأسست في أكتوبر ،2003 بالأساس بمحاربة جميع أنواع أمراض الالتهاب الكبدي الفيروسي من خلال تعبئة جهود جميع المعنيين من مهنيي الصحة ومجتمع مدني وعموم المواطنين· وقد حددت الجمعية أيضا مجموعة من الأهداف الرئيسية تتمثل في الوقاية والإخبار والتضامن من خلال العمل على توفير المساعدة المادية لتحمل مصاريف العلاج، وإنجاز مخطط وطني للوقاية من هذا المرض على اعتبار أن التشخيص المبكر يبقى هو الوسيلة الوحيدة المتوفرة للتعرف على الإصابة ومحاربة مثل هذه الأمراض القاتلة·
يشار إلى أن الجمعية نظمت في الفترة المتراوحة ما بين 20 و26 ديسمبر الماضي الأسبوع الوطني الأول للتضامن مع المصابين بالتهاب الكبد الفيروسي، إلى جانب يومين مفتوحين (مايو وأكتوبر 2004) بمقر الجمعية بالدار البيضاء تم خلالهما تقديم فحص مجاني ودروس إرشادية وتبادل الآراء والتجارب لفائدة المرضى ومحيطهم·

اقرأ أيضا