الأربعاء 18 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
تصوير مسلسل «وش رجعك» سبتمبر المقبل بتوليفة فنية خليجية
تصوير مسلسل «وش رجعك» سبتمبر المقبل بتوليفة فنية خليجية
13 أغسطس 2013 19:09

أوضح الكاتب والمنتج محمد سعيد الضنحاني أن «ردة فعل الجمهور الإيجابية تجاه مسلسل «القياضة» وضعته أمام تحدي الاستمرار بالاستراتيجية ذاتها التي اتبعتها الشركة في إنتاج العمل. والتي لم تدخر فيها جهداً إنتاجياً أو فنياً من أجل إخراج عمل جيد يستحق المشاهدة من قبل الجمهور. وقال في تصريحات للصحفيين مؤخراً إن خارطة عمل «أرى الإمارات للإنتاج الإعلامي» خلال الموسم 2003 - 2004 تتضمن مبدئياً عملين يتم التحضير لهما، إن كانت هناك ظروف مواتية أكثر، فمن الممكن أن يتم إنتاج أكثر من هذين العملين. ولفت إلى أن العمل الأول هو مسلسل «وش رجعك»، قصة محمد سعيد الضنحاني، وسيناريو وحوار رياض نعسان آغا، وتخرجه السورية رشا شربتجي بمشاركة نخبة من نجوم الخليج والعرب، ومن المنتظر أن يبدأ التصوير مطلع أو منتصف سبتمبر المقبل. «وش رجعك» وتعد شركة «أرى الإمارات للإنتاج الإعلامي» لمسلسل «وش رجعك» توليفة فنية مهمة لعمل خليجي عربي، حيث يشكل العمل التجربة الإخراجية الأولى في الخليج للمخرجة رشا شربتجي صاحبة أهم التجارب في الدراما السورية والمصرية، فيما يشهد العمل عودة الكاتب الدكتور رياض نعسان آغا إلى الدراما التلفزيونية بعد غياب عدة سنوات قبلها شكل علامة فارقة في الدراما السورية. أما المشروع الثاني للشركة خلال الموسم الدرامي المقبل فهو تنفيذ الجزء الثاني من مسلسل «القياضة» مع المخرج سلوم حداد، وكشف عن أن «العمل سيواصل ما بدأه في الجزء الأول على الصعيد الإنتاجي الضخم، وسيتضمن تطويراً لأحداثه، بما يتطلب إدخال بيئة جديدة على العمل، ستعلن في وقتها. وألمح إلى احتمال إنتاج عمل ثالث ضخم من تأليف الكاتب الكبير إسماعيل عبدالله وهو عمل مهم وسيحقق خطوة كبيرة في الدراما الإماراتية دون أن يكشف عن تفاصيله أو من سيقوم بالعمل فيه. وعن مسلسل «القياضة»، قال: «أثبت المسلسل صحة معادلة عملنا، وقد حصدنا نتيجة طيبة، بعد أن أوجدنا النص الجيد والمخرج الجيد، وطاقم تصوير وفنيين محترفين، وفخورون أن كل ممثلي القياضة خرجوا نجوماً، ومن هؤلاء من كان من نجوم الصف الثاني والثالث في الدراما الخليجية، لكن (القياضة) قدمته كنجم، وتحدينا به». ورداً على سؤال حول إمكانية أن يؤسس القياضة لأعمال تراثية أخرى، قال: «أعتقد أن المسلسل سيكون عاملاً ملهماً لنا بالدرجة الأولى فيما يخص أعمالنا المقبلة، إذ يجب أن نقدم أعمالاً أفضل منه أو بمستواه، وبالمثل آمل أن تلهم تجربة (القياضة) المنتجين الإماراتيين الآخرين، في تقديم أعمال درامية جيدة. «القياضة» وحول ما أثير عن جرأة في طرح بعض موضوعات «القياضة»، أضاف: «لا نتقصد الجرأة بمعنى الإثارة، وإنما نحن نتكلم عن حالة اجتماعية موجودة في أي مجتمع من مجتمعات العالم، وكوننا نقارب موضوعاً ما بجرأة في عمل ما أكثر من غيره، فذلك تفرضه طبيعة الحكاية ومقتضياتها، وبالتالي نحن لا نتعمد الجرأة ولا نهوى تجاوز الخطوط الحمراء فقط لندعي جرأة تجاوزها، وإنما هي قضية يحكمها العمل الفني ومتطلبات الحكاية الدرامية». واعتبر أن «الاختلاف حول جرأة العمل هو حالة صحية فلكل منا مرجعياته، ولكن منا همومه التي تعنيه في أي حكاية. وشدد على التزامه ومسؤوليته تجاه الدراما الإماراتية، مؤكداً أنه يترجم ذلك عملياً باستمراريته في العمل والإنتاج الدرامي واستمراريته شخصياً ككاتب، سواء كهاوٍ أو محترف، في كتابة الرواية أو القصة أو الشعر، واستمرارية الشركة في دعم الفنان الإماراتي الذي يؤمن الضنحاني بقدرته على تقديم أي عمل درامي مهما كانت صعوبته.

المصدر: دبي
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©