الاتحاد

عربي ودولي

مصرع أحد عناصر كتائب شهداء الأقصى برصاص الاحتلال


غزة - علاء المشهراوي والوكالات:
اعلن مصدر امني فلسطيني امس ان احد عناصر 'كتائب شهداء الاقصى' استشهد برصاص جيش الاحتلال الاسرائيلي في مخيم بلاطة في مدينة نابلس في شمال الضفة الغربية· وقال شهود عيان ان 'وحدات خاصة كانت ترتدي اللباس المدني (المستعربون) دخلت من المدخل الجنوبي لمخيم بلاطة في مدينة نابلس وقتلت ابراهيم السميري (23 عاما) احد نشطاء كتائب شهداء الاقصى واحتجزت الجثة'· وقال مصدر امني فلسطيني 'ان الجانب الاسرائيلي طلب منا ارسال الاسعاف الفلسطيني لاستلام جثة ابراهيم السميري'· وفي المقابل قال مصدر عسكري اسرائيلي 'ان وحدة خاصة من الجيش الاسرائيلي توجهت لاعتقال ابراهيم السميري لكنه فتح النار باتجاهها، واصابت احدى رصاصاته الدرع الواقي لاحد افراد الوحدة'· واضاف المصدر العسكري 'ان الوحدة قامت بالرد واصابته بجروح ونقلته للعلاج الا انه فارق الحياة في الطريق'·
وقال علاء سناكره المسؤول في 'كتائب الاقصى' واحد المطلوبين للجيش الاسرائيلي لوكالة 'فرانس برس' ان 'عملية الاغتيال هذه تشكل خرقا اسرائيليا فاضحا للهدنة'·
واضاف 'نحن نقوم الان بمشاورات مع 'كتائب شهداء الاقصى' على مستوى الوطن وسيكون لنا موقف في غضون الساعات القليلة القادمة بشأن الاستمرار او عدم الاستمرار بالهدنة'·
وأصيب طفلان فلسطينيان في انفجار جسم مشبوه من مخلفات جيش الاحتلال قرب مخيم الدهيشة غرب بيت لحم عندما كانت مجموعة من الأطفال تلعب على الشارع الرئيس ·
وكان العشرات من الأطفال قد استشهدوا وعشرات آخرون قد أصيبوا جراء انفجار أجسام مشبوهة يتركها جنود الاحتلال بعد كل عملية اقتحام للمناطق الفلسطينية وذلك بهدف قتل المزيد من الفلسطينيين·
وواصلت قوات الاحتلال الإسرائيلي امس فرض حظر التجول على بلدة حوارة جنوب نابلس لليوم الرابع على التوالي ، حيث أجبرت أصحاب المحلات التجارية على إغلاقها، كما اقتحمت قوات الاحتلال شارع السكة ومخيم بلاطة ومنطقة خلة العمود في المدينة، وداهمت العديد من المنازل، واعتقلت المواطن ثائر منصور (25 عاماً)، ومواطناً آخر لم تعرف هويته·
وهدمت قوات الاحتلال منزلين في بلدة عناتا شمال شرقي القدس المحتلة، وقام جنود الاحتلال أثناء هدم المنزلين بالاعتداء على أصحاب المنزلين المهدمين ، بحجة البناء بدون ترخيص· ويقيم في المنزلين 15 فردا غالبيتهم من الأطفال·

اقرأ أيضا

وزير الطاقة الأميركي سيستقيل في الأول من ديسمبر