صحيفة الاتحاد

الرياضي

«الأبيض» يواصل التحضيرات لمواجهة «أسود الرافدين»

حماس وجدية وتفاؤل في تدريبات منتخبنا (من المصدر)

حماس وجدية وتفاؤل في تدريبات منتخبنا (من المصدر)

وليد فاروق (دبي)

تصل اليوم إلى دبي بعثة المنتخب العراقي الأول، استعداداً لمواجهة منتخبنا الوطني مساء بعد غد على استاد نادي الوصل بزعبيل في مباراة تجريبية «وحيدة» قبل خوض منافسات بطولة كأس الخليج «خليجي 23»، والتي تستضيفها الكويت خلال الفترة من 22 ديسمبر الجاري، وحتى الخامس من يناير المقبل، بمشاركة جميع المنتخبات الخليجية.

ويلعب منتخبنا في المجموعة الأولى التي تضم معه السعودية وعمان والكويت الدولة المضيفة، في حين يلعب المنتخب العراقي في المجموعة الثانية مع البحرين واليمن وقطر.

وتضم قائمة المنتخب العراقي 24 لاعباً استدعاهم باسم قاسم مدرب «أسود الرافدين» من أجل المشاركة في «خليجي 23،» وهم محمد كاصد، محمد حميد، جلال حسن، احمد إبراهيم، سعد ناطق، مصطفى ناظم، ريبين سولاقه، علي بهجت، نبيل صباح، وليد سالم، علاء مهاوي، أمجد عطوان، مهدي كامل، حسين علي، علي حصني، همام طارق، أيمن حسين، علاء عبد الزهرة، إبراهيم بايش، مهند علي، سجاد حسين، مهند عبد الرحيم، علي فائز وسعد عبد الأمير.

وعلى صعيد آخر، واصل منتخبنا الوطني تدريباته اليوم تحت قيادة جهازه الفني برئاسة الإيطالي البيرتو زاكيروني، على الملعب الفرعي بنادي الوصل، بمشاركة 23 لاعبا استعدادا للمباراة، وبعد الفقرات البدنية التي تشغل جانبا من التدريبات بدأ زاكيروني في تنفيذ بعض الأفكار التكتيكية التي تقوم على سرعة نقل الكرة، والتحول سريعاً من الدفاع إلى الهجوم، حيث بدأ واضحا أن السرعات سيكون لها حضور قوي ومؤثر على طريقة لعب المنتخب، وفي نفس الوقت، العمل على تحفيظ كل لاعب واجبات مركزه، وصنع مزيد من الانسجام بين جميع اللاعبين، خاصة في ظل وجود مجموعة كبيرة من اللاعبين الجدد الذين ينضمون لتشكيلة «الأبيض» للمرة الأولى. وفي نفس الوقت، طغت روح الحماس والندية والتنافس بين جميع اللاعبين رغبة في إثبات جدارتهم بارتداء قميص «الأبيض» وإقناع زاكيروني بأحقيتهم في التواجد بقائمة المنتخب في «خليجي 23» خاصة وأن عدد الموجودين حاليا هو 23 لاعبا من المقرر أن ينضم إليهم خماسي فريق الجزيرة، عقب نهاية مشاركته في مونديال الأندية، علاوة على عمر عبد الرحمن «عموري» الذي يخضع لبرنامج تأهيلي ليكون العدد الإجمالي 29 سيختار منهم زاكيروني 23 لاعبا فقط للسفر إلى الكويت على أن يكون الإعلان النهائي للقائمة عقب مباراة العراق.

ويحرص عدد كبير من أعضاء اتحاد الكرة على متابعة التدريبات اليومية للمنتخب على الملعب الفرعي من أجل دعم الفريق والتأكيد على مساندته قبل خوض غمار المنافسة الخليجية، في الوقت الذي فضّل الجهاز الفني غلق التدريبات أمام الإعلام لفرض حالة من التركيز على اللاعبين.

أحمد خليل: «كأس الخليج» مذاق مختلف

دبي (الاتحاد)

أكد أحمد خليل نجم منتخبنا الوطني ونادي الجزيرة، أن جميع المنتخبات الخليجية تشارك في بطولة كأس الخليج بهدف واحد فقط، وهو المنافسة على لقبها ومحاولة الظفرة بكأسها مهما كانت التحديات والظروف المحيطة، وهو ما يمثل نفس طموح منتخبنا خلال مشاركته في «خليجي 23»، خاصة أن هذه البطولة تحديداً يكون لها طعم مختلف بالنسبة للخليجيين ككل.

وأوضح خليل المنتظم في تدريبات المنتخب منذ اليوم الأول للتجمع: «يجب أن ننسى ما فات، ويكون تحضيرنا بقوة للبطولة الخليجية المقبل، وأن نستعد بكل القوة لخوض غمار المنافسات، سعياً للحصول على الكأس، صحيح أن المنتخب في بداية مرحلة جديدة وتحت قيادة فنية جديدة، لكن في كل الأحوال لدينا هدف واحد، لابد أن نسعى إليه وهو تقديم صورة طيبة للمنتخب والمنافسة على كأس البطولة».

وتابع: «لدينا هدف نسعى إلى تحقيقه، وهو إعداد المنتخب بصورة طيبة، وبتواجد مجموعة من اللاعبين الجدد الواعدين، يمكن اعتبار أن هذه البطولة بمثابة صفحة وبداية جديدة لمنتخبنا يجب أن نقدم أنفسنا خلالها بشكل مميز ولائق».

وأعتبر خليل أن المشاركة في منافسات بطولة «خليجي 23» أفضل بكثير من مجرد خوض مباريات ودية الهدف منها تجربة اللاعبين، وأن يتعرف الجهاز الفني على إمكاناتهم، وذلك على اعتبار أن المباريات الرسمية تكون محكاً واختباراً حقيقياً لقدرات اللاعبين، علاوة على أن بطولة كأس الخليج تحديداً، لها معاييرها المختلفة التي تجعلها ذات نكهة مميزة.

وأشاد خليل بجميع اللاعبين الجدد الذين ضمهم زاكيروني إلى تشكيلة «الأبيض» خلال هذه المرحلة، واعتبره رسالة واضحة من الجهاز الفني أن «باب المنتخب مفتوح» أمام كل من يثبت نفسه وجدارته بالانضمام إلى قائمة المنتخب الذي يعد شرفاً في حد ذاته لأي لاعب.

سليم عبد الرحمن: وجودي في جهاز المنتخب تكليف وتشريف

دبي (الاتحاد)

اعتبر مدربنا المواطن سليم عبد الرحمن، مساعد الإيطالي ألبيرتو زاكيروني المدير الفني لمنتخبنا الوطني، أن وجوده في الجهاز الفني لـ«الأبيض» خلال المرحلة الحالية ومع مدرب عالمي وكبير مثل زاكيروني يعد «تشريفاً وتكليفاً» بالنسبة له يتمنى أن يكون على قدره، وأن يثبت كفاءة المدرب المواطن، خاصة وهم مقبلون على المشاركة في بطولة كأس الخليج «خليجي 23» خلال أيام قليلة في دولة الكويت الشقيقة بمشاركة جميع المنتخبات الخليجية.

وتعد بطولة «خليجي 23» هي أول بطولة رسمية يخوضها عبد الرحمن - لاعب الوصل السابق والمدرب في قطاعات الناشئين - وهو في الجهاز الفني لمنتخبنا الوطني الأول، حيث تم تكليفه من قبل اتحاد الكرة في مطلع نوفمبر الماضي بتولي مهمة المدرب المساعد لزاكيروني في سبيل صقل موهبة المدربين المواطنين، وإعداد جيل قادر على تولي المسؤولية، وذلك من خلال الاستفادة من خبرات مدربين عالميين مخضرمين مثل زاكيروني.

وأكد مدربنا المواطن أن وجوده ضمن الجهاز الفني لـ«الأبيض» مهمة ومسؤولية يتشرف بها أي مدرب، مشدداً على أن وجوده في هذا المكان يتطلب منه بذل جهد مضاعف، وأن يجتهد كثيراً كي يكون على قدر الطموحات والمسؤولية التي أسندت إليه، خاصة وهو يعمل مع مدرب مخضرم مثل زاكيروني لديه الكثير من الخبرات ويتمتع بمواصفات وإمكانات فنية وتدريبية عالية.