الخميس 19 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
«أتلانتس النخلة».. أيقونة معمارية مستلهمة من عالم البحار
«أتلانتس النخلة».. أيقونة معمارية مستلهمة من عالم البحار
13 أغسطس 2013 00:39

أتلانتس النخلة محطة غنية بهندسيتها الإبداعية، المستلهمة من أعماق الحياة البحرية، والمشيدة بسحر وجاذبية خلاقة بمكوناتها وتفاصيلها الدقيقة، مانحة زوارها تجربة مثالية وفريدة للوجود في الأعماق مع الحياة البحرية بفاصل زجاجي. ويعتبر منتجع أتلانتس النخلة في دبي أيقونة معمارية عالمية في إمارة دبي أشرف على تصميمها لفيف من المؤسسات الفنية العالمية التي تضم المعماريين والمصممين والمخططين المعروفين على مستوى العالم، انسجاماً مع رؤية سول كيرزنر، رئيس شركة كيرزنر إنترناشونال. وكان الهدف الرئيس إنشاء منتجع سياحي متكامل مكون من 1539 غرفة على جزيرة النخلة في دبي. يعد أتلانتس المنتجع الأبرز على جزيرة النخلة، نظرا للمكانة المهمة التي يحظى بها أتلانتس، والتي تجعله معبراً جديداً إلى دبي. ومن خلال موقعه المثالي والكائن في أقصى الجزء العلوي في النخلة، وتحديداً على هلال الجزيرة، فإن هذا المنتجع يمتد على مساحة 46 هكتاراً، مع تخصيص 17 هكتاراً لأنشطة الترفيه المائية في «أكوافنتشر»، وهي موطن بحري مفتوح للكائنات البحري، والذي لا يضاهيه أي مكان آخر على سطح الأرض سوى الطبيعة الأم، لاسيما وأنه يضم مجموعة كبيرة من حمامات السباحة بالمياه المالحة والعذبة، بالإضافة إلى معارض البحيرات التي تقع جميعاً على امتداد الشاطئ الطويل. مع إطلالة جميلة على البحر العربي وتجسيداً حياً لأسطورة أتلانتس، بدءاً من الأكواخ التي تلفها خيوط الشمس الذهبية من كل مكان إلى الأقواس المغربية وحتى المدينة الغارقة المليئة بالكائنات البحرية الرائعة والأجنحة مع القدرة على رؤية الأسماك بالعين في مكان مخصص لذلك تحت الماء. فنون التصميم في إطار المساعي الهادفة إلى إعادة تشكيل تجربة المنتجعات في دبي، يقول رافيني بيريرا، نائب أول التسويق والمبيعات في أتلانتس النخلة إن البدء في إنشاء مشروع منتجع أتلانتس النخلة في دبي الفريد من نوعه في سبتمبر من عام 2008 يظهر المواهب التصميمية التي يتمتع بها مصممون عالميون، منهم جيفري بيرز إنترناشونال، وديفيد روكويل من روكويل جروب، وآدم دي تيهاني من مؤسسة تيهاني ديزاين، وقد تمت الاستفادة من خبرة مصممي الديكور الداخلي لدى مؤسسة ويلسون آند أسوشييتس وفناني التصميم المعماري في ويمبرلي، أليسون، تونج، آند جو، وفن التخطيط الإبداعي من مؤسسة إي دي إس أيه. وكما يتميز المنتجع أيضاً بأعمال فنية لفنانين معروفين على مستوى العالم، وهما دالي تشيهولي وألينو جونزالس. ويضيف بيريرا «في كل أنحاء المنتجع، يجد الزوار أنفسهم مع اتصال مباشر بمحيطاتهم الطبيعية والسفر في رحلة استكشافية رائعة تسيطر عليها الطبيعة والفن ولحظات السحر». ويتابع إنه عند الوصول إلى ردهة رويال تاورز جراند، فإن ذلك بحد ذاته يوفر تجربة ترفيهية ممتعة مع المياه والضوء والصوت مع النوافذ الكاشفة على مناظر رائعة للمياه الأزورية للنخلة والشواطئ على امتداد البحر العربي. وعند التجول على أرضيات الرخام الترافرتين الفاخر في الردهة، يمكن للزوار الاستمتاع بسيمفونية صوتية تتزامن مع سقوط المياه في البركة، لتعطي إحساساً يجعلك تشعر بأنك تمشي على البحر. وبالنسبة إلى منتجع أتلانتس النخلة، فقد فوّض الفنان دالي تشيهولي لإنشاء أول هيكل له في منطقة الشرق الأوسط، ألا وهو التمثال المنحوت من الزجاج الذي يجعل جوهر البحر والأحياء التي تعيش فيه حيّة بين أيدينا. وكانت النتيجة التي استغرق إبداعها عامين من الزمن، تمثال يبلغ ارتفاعه 10 أمتار مكون من أكثر من 3 آلاف قطعة من الزجاج المنفوخ الملون بشكل مكثف، والذي يتنوع بين مجموعة من الألوان تشتمل على البرتقالي القاني والأحمر إلى الأزرق الهادئ والأخضر. ويحيط بهذا العمل حمام سباحة يعكس صورته فيه. تجربة فريدة حول تجربة زيارة المنتجع، يقول بيريرا «بغض النظر عن المكان الذي يوجه الزوار إليه أنظارهم، فإنهم يستمتعون بلحظات دافئة مع سحر المكان وإبداعه. حيث تتميز الأسقف المقوّسة للردهة التي يصل ارتفاعها إلى 19 متراً بثماني صور جدارية مرسومة باليد على قماش من قبل الفنان الإسباني ألبينو جونزالس، وهو أحد أهم مبدعي التأويل في العالم للأساطير القديمة. وقد رسم ألبينو اللوحات في الأستوديو الخاص به بالقرب من ليون بإسبانيا. ويبلغ مقياس لوحتين من اللوحات 5 أمتار × 2,5 متر، أما اللوحات الست الأخرى فيبلغ قياسها 6,5 متر في 2,5 متر، وتصور تطور التقديم الشمسي من خلال إبراز مختلف الأبراج والكواكب وتحكي قصة مدينة أتلانتس الأسطورية القديمة. وتتوزع التقويمات على اللوحات الثماني، وتمثل فصول السنة، ومنها الانقلاب الشمسي الصيفي والشتائي والاعتدال الربيعي والخريفي «الربيع والصيف والخريف والشتاء» والعناصر الأربعة «الهواء والأرض والنار والماء» ويصور عمل جونزالس الأفكار الرئيسة في الأساطير العربية، وهي القصة التي جرى تناقلها عبر العصور. ويضيف «هناك ممشى فخم يؤدي إلى المدخل الذي صممته مؤسسة ويلسون آند أسوشييتس، وهو يستقبل الضيوف القادمين إلى الأبراج الملكية في أتلانتس، والذي يضم 1539 غرفة». ويوضح أن كل غرفة وجناح في المنتجع تتميز بمناظر خلابة مطلة على البحر العربي ذي المياه الأزورية أو المياه الهادئة لشاطئ النخلة. وتتنوع أشكال الغرف والأجنحة المختلفة من الغرف الفاخرة التي تصل مساحة الواحدة منها إلى 45 متراً مربعاً، إلى سلسلة من الأجنحة الكبيرة التي تحتوي على خزانات والمناطق المخصصة لارتداء الملابس وأحواض استحمام تتدفق منها المياه. وتم تصميم أعمال الديكور الداخلية بشكل معاصر وأنيق في الألوان الأرضية مع تشكيلات من الألوان الأخرى تعكس مظهر البحر داخل الجناح. وتتميز الحمامات الكلاسيكية بأرضيات من الرخام وتجهيزات من الجرانيت ومساقط مياه الاستحمام التي تتدفق منها المياه على شكل زخات من المطر، مع وجود الأحواض المزدوجة، الأمر الذي يمنح الزوار واحة فاخرة للاسترخاء. إجازة تحت الماء ويضيف «يعتبر «جناحا ما تحت الماء» من الأجنحة الاستثنائية بشكل حقيقي، حيث يحتويان على غرفة نوم تكون جدرانها عبارة عن نوافذ تمتد من الأرض وحتى السقف، وتطل بشكل مباشر على بحيرة أمباسادور لاجون، وهو ما يجعلك تشعر وكأنك تحت البحر مع الإطلالة بشكل مباشر على قلب أتلانتس. وإلى جانب أعمال الديكور الداخلية التي تم تصميمها من قبل مؤسسة ويلسون آند أسوشييتس، تبلغ مساحة جناحي نبتون أندرووتر وبوسايدون أندرووتر 165 متراً مربعاً لكل منهما، ويمتدان عبر ثلاث طوابق. وهناك سلالم واسعة تؤدي من البهو إلى منطقة الجلوس والطعام الكبيرة التي تطل على بحيرة أمباسادور، وهي تناسب التجول للاستمتاع بالمناظر الساحرة في منطقة البحر». ويوضح «تتميز غرفة النوم الرئيسة بسرير فخم وأغطية مريحة ناعمة، كل قطعة من مفردات الغرفة مستلهمة من مكونات الحياة البحرية، حيث نجد الإضاءت بتشكيلات مرجانية وأصداف، فيما نجد منحوتات للكائنات البحرية، ومن الممتع عندما يشاهد المرء نفسه في حوض استحمام ذي قاعدة أرضية تتدفق منها المياه بحيث يشاهد الحيوانات البحرية التي تسبح بجواره، بالإضافة إلى حمام يتدفق منه الماء كالمطر مع ست رشاشات إضافية، وهناك صالة للأنشطة الترفيهية تكون مجاورة لغرفة النوم الرئيسة وغير بعيدة عن نمط التصاميم الغارقة في طيات عالم البحار، ليكون جزءا لا يتجزأ من البيئة التي صورت به. جناح ملكي عن الجناح الملكي في المنتجع، يذكر رافيني بيريرا، نائب أول التسويق والمبيعات في أتلانتس النخلة أن جناح رويال بريدج، والذي تبلغ مساحته 924 متراً مربعاً. ويطل هذا الجناح المكون من ثلاث غرف نوم يمكن الوصول إليه عبر مصعد خاص، على النخلة والبحر العربي، وذلك من خلال نوافذ تمتد من الأرض وحتى السقف. وفور الدخول إلى هذا المكان، يمكن للزوار الاستمتاع بالترف الكامل، ومن ذلك غرفة الطعام مع طاولة من الأوراق الذهبية تتسع لثمانية عشر شخصاً وصالة كبيرة. وتتميز غرفة النوم الرئيسة بسرير في وسط الغرفة، والذي يتكامل مع أغطية فاخرة. وتتميز كل واحدة من غرفة النوم الرئيسة وغرفة النوم الثانية بحمام خاص بالرجال وآخر للنساء، في حين أن غرفة النوم الثالثة تضم حمامين كبيرين وحماماً داخل الغرفة.

المصدر: دبي
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©