أبوظبي (الاتحاد)

أكّد معالي علي محمد الشامسي رئيس مجلس إدارة الهيئة الاتحادية للهوية والجنسية، أن الرؤية الثاقبة والتوجيهات الحكيمة للقيادة الرشيدة هي النبراس الذي تهتدي به «الهيئة» والمشعل الذي ينير لها درب التميز في الخدمات والإبداع في أساليب تقديمها بمستويات أصبحت تشكل مثالاً يحتذى به على الصعيدين الإقليمي والعالمي.
وقال معاليه بمناسبة حصول أربعة من مراكز سعادة المتعاملين التابعة لـ «الهيئة» على تصنيف 5 نجوم وفق نتائج تقييم العام الحالي لنظام النجوم العالمي لتصنيف الخدمات الذي تتبناه الحكومة، إنّ أبناء الإمارات ألغوا من قاموسهم مصطلح المستحيل وتجاوزوه بعزم وإصرار، وتمكنوا من حجز مكان دائم لوطنهم في الصفوف الأولى بين أرقى دول العالم وأكثرها تطوراً في مجال الخدمات الحكومية وباتوا ينافسون بقوة على «الرقم واحد» الذي ما عادوا يقبلون بغيره، وهو ما تؤكّده النتائج المشرّفة والإنجازات الباهرة التي تتجسّد في كل يوم على أرض الواقع، وتثبت أنّ العمل المخلص والجدّ والاجتهاد واستلهامها السبيل نحو تحقيق الطموح والوصول إلى أسمى الغايات في بناء الوطن وإعلاء رايته ونقش اسمه في سجّلات التميز العالمية.
وأضاف أنّ الهيئة الاتحادية للهويّة والجنسيّة استلهمت منذ وقت مبكر رؤية القيادة الحكيمة للتميّز، باعتباره وسيلة للتطوير والتحديث وطريقاً للارتقاء بجودة الخدمات، والوصول بها إلى مستوى يلبي احتياجات المتعاملين ويتجاوز توقعاتهم، وانطلقت على هذا الطريق من قناعة راسخة بوجوب خوض غمار التحدّي والمشاركة في تحقيق المبدأ الذي اتخذته حكومة الدولة شعاراً لها وهو تحقيق السعادة للناس، والمساهمة في تعزيز تنافسية الإمارات بين دول العالم المتقدم.
وأعرب معاليه عن اعتزازه ومنتسبي «الهيئة» كافة بحصولها على حصة الأسد في نتائج تقييم مراكز الخدمات الحكومية، وتحقيق أربعة من مراكزها تصنيف 5 نجوم، مؤكّداً أنّ ما تحقق ليس إلا جزء من الطموح، وأنّ «الهيئة» ستواصل السعي بثقة وإصرار وعزيمة لا تلين لتحقيق تطلعات القيادة الرشيدة نحو توفير خدمات حكومية غير مسبوقة تكون الأفضل على مستوى العالم، والوصول بمراكزها كافة إلى مستوى 7 نجوم.
وحثّ معاليه منتسبي «الهيئة» كافّة على مضاعفة الجهود، وشحذ الهمم من أجل تحقيق المزيد من التميّز والإبداع كلٌ في مجاله وعلى الصعد كافة، منوّهاً بأنّ النتائج المشرفة التي تحققت لـ «الهيئة» تضاعف حجم المسؤوليّات الملقاة على عاتق كلّ منهم ليكون من بين من ينالون شرف تحقيق رؤية الإمارات بأن تكون واحدة من أفضل دول العالم وأكثرها تطوّراً وسعادة.