الأربعاء 29 يونيو 2022
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
الإمارات
مغلق·· مغلق!
16 أكتوبر 2006 01:30
يبدو أن شركة ابوظبي للتوزيع تريد اختبار صبر مراجعيها الراغبين في دفع الفواتير المستحقة عليهم، وذلك من خلال الاساليب التي اعتمدتها للسداد· فقد زرت مؤخرا المقر الرئيسي للتحصيل في مدينة زايد بالعاصمة، ووجدت طابورا طويلا من الناس ينتظرون دورهم للتسديد في ''الكاونتر'' الوحيد المفتوح من اصل أحد عشر منفذا مخصصة اصلا للسداد في ذلك المكان· كان المراجعون يضربون اخماسا في اسداس، وهم يستغربون هذا الوضع الغريب ، مكان واسع وكبير، وبه من المنافذ ما به، ومع ذلك هو معطل ، وتتعطل معه مصالح الناس، فغالبية الموجودين هم من الموظفين الذين استأذن الواحد منهم لبضع دقائق حتى يسدد ما عليه، ويعود الى مقر عمله يخدم الاخرين، وكذلك البقية ممن لديه مصالحه الخاصة· والحقيقة الموظفة التي كانت على المنفذ المفتوح بدت في غاية الصبر وسرعة الانجاز ، وهي تتعامل مع الحشد في الطابور الطويل، ولم تبد اي تبرم او ضيق كما بعض الموظفين الاخرين ''الصائمين جدا''· وهذه ليست المرة الاولى التي يجد المراجعون فيها معظم منافذ التسديد مغلقة في مبنى التحصيل، والشركة تحث الناس على سرعة السداد ولا تكلف نفسها مساعدتهم بالتسهيل عليهم· كما ان هذه المشاهد تتكرر بصورة او باخرى في مكاتب ''اتصالات'' والفروع التابعة لها، حيث تجد موقع التسديد وقد خصص له عشرة مكاتب، لا يعمل فيها سوى موظفين اثنين، والباقي يرفع الشعار الشهير ''مغلق''· وتجد المراجعين يواصلون التوافد على هذا المكتب او ذاك، حتى تزدحم بهم القاعات وهم بانتظار الفرج· وعندما ترتفع الشكوى ليس اسهل على الجهتين من الرد بأنهما قد وضعتا وسائل جديدة للسداد عبر الانترنت والبنوك، وان المراجعين لا يريدون الاستفادة منها، وهكذا يقذفون الكرة في مرمى الجمهور، الذي لا يجد أمام هذا المنطق سوى ''الدفع بالتي هي احسن''!·
المصدر: 0
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©