الاتحاد

عربي ودولي

أزمة بكين - طوكيو تنتقل إلى التنقيب والانترنت


بكين، طوكيو-وكالات الأنباء: ازدادت حدة التوتر بين بكين وطوكيو أمس بعد أن احتجت الحكومة الصينية بشدة ضد خطط اليابان للتنقيب عن البترول والغاز في منطقة بحر الصين الشرقي المتنازع عليها، ووصف المتحدث باسم وزارة الخارجية كين جانج الخطوة بأنها استفزاز خطير، مشيرا إلى أن بلاده احتجت رسميا على هذا الإجراء واحتفظت بحق اتخاذ ردود فعل أخرى، لكن رئيس الوزراء الياباني جونشيرو كويزومي رفض احتجاج الصين ودعا لمفاوضات أخرى بشأن الحقوق على المنطقة المتنازع عليها في بحر الصين الشرقي·
وشدد نائب وزير الخارجية الياباني ايشورو ايساوا على دعوة اليابان للصين بالكشف عن معلومات بشأن مشروعات الغاز الطبيعي التي تجريها في هذه المياه أو تعليق الاستكشافات، وقال في مؤتمر صحفي:'لا يوجد تغييرا في سياستنا الخاصة بمواصلة هذه الإجراءات اتساقا مع القانون المحلي'·
وذكرت وكالتا الدفاع والسياسات الوطنية في اليابان أمس أن مستخدمي شبكة الانترنت لن يتمكنوا بشكل مؤقت من الدخول إلى موقعيهما الرسميين نتيجة لهجمات محتملة عبر الانترنت، وقال مسؤولون إنه بدءا من الساعة التاسعة ازداد معدل الدخول على الموقعين بمعدل 30 ضعفا عن المعتاد· وحثت طوكيو بكين على تأمين سلامة الرعايا اليابانيين في حال وقوع جولة جديدة من التظاهرات المناهضة لليابان في الصين مطلع الاسبوع المقبل·
من جهة أخرى، ذكر مسؤولون عسكريون أن طائرة صغيرة تابعة لسلاح الدفاع الذاتي الجوي الياباني تقل طاقما مكونا من أربعة أفراد تحطمت على أحد الجبال في مقاطعة نيجاتا شمال غرب البلاد أمس·

اقرأ أيضا

بومبيو يؤكد تركيز أميركا على التهديد الذي تمثله إيران