دبي (الاتحاد)

انضمت لوكسمبورغ إلى برنامج الدول المقيمة في منطقة 2071 الذي تشرف عليه مؤسسة دبي للمستقبل، ويهدف لتعزيز عمليات تبادل الخبرات والمعارف وتطوير الأفكار والتجارب المبتكرة في العديد من القطاعات الرئيسية، وبناء ودعم الشراكات العالمية لإيجاد حلول مبتكرة للتحديات المستقبلية.
حضر توقيع اتفاقية انضمام لوكسمبورغ إلى البرنامج إتيان شنايدر نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الاقتصاد في لوكسمبورغ، وماريو غورتز رئيس مجلس إدارة الهيئة الوطنية للابتكار والأبحاث في لوكسمبورغ، وخلفان جمعة بلهول الرئيس التنفيذي لمؤسسة دبي للمستقبل.
وأكد خلفان بلهول أن تعزيز الشراكات العالمية في صناعة المستقبل، يمثل عنصراً أساسياً في دعم جهود تنفيذ استراتيجية مؤسسة دبي للمستقبل، عبر تبادل المعرفة والتعاون المشترك في توظيف أدوات الثورة الصناعية الرابعة، ودعم المواهب الواعدة، وإتاحة الفرصة أمام الجهات الحكومية والخاصة للعمل معاً من أجل تطوير ابتكارات حديثة تلبي التغيرات المتسارعة وتستبق تحديات المستقبل.
من جهته، قال إتيان شنايدر وزير الاقتصاد في لوكسمبورغ: «تتشارك لوكسمبورغ ودولة الإمارات العربية المتحدة الكثير من الرؤى والخطط المستقبلية في مجال دعم الشركات الناشئة والمتخصصة في مختلف قطاعات التكنولوجيا المتطورة وتطوير خدمات ومنتجات مستقبلية قائمة على المعرفة، حيث يشكل توفير البنية التحتية لدعم هذه الشركات الناشئة محركاً أساسياً لتحقيق التنمية والتنويع الاقتصادي من خلال الابتكار».