أقدم صحفي سعودي على الانتحار داخل حمام شقته مستخدما حبلا. وذكرت صحيفة “الرياض” السعودية أمس أن شرطة جدة فتحت تحقيقا بعد العثور على جثة رجل خمسيني في حمام شقته لمعرفة ملابسات الحادث. وكانت جهات الأمن تلقت بلاغا عن وجود جثة لرجل داخل حمام شقته. وانتقلت الشرطة إلى مكان موقع الشقة مصحوبة برجال الأدلة الجنائية وخبراء الطب الشرعي وعثرت الجهات الأمنية على الجثة داخل حمام وبجوارها حبل استخدمه القتيل في شنق نفسه. وعلى الفور فتحت الشرطة تحقيقا، حيث تبين أن القتيل في الخمسين من عمره وسبق له أن عمل صحفيا في إحدى الصحف السعودية، دون الكشف عنها، ويعاني من اضطرابات نفسية.