علي معالي (دبي)

تحتفل أنديتنا بانطلاقة الشمعة رقم 42 لبطولة دوري رجال السلة بمشاركة 10 أندية، وذلك للمرة الأولى منذ 20 عاماً، في تواجد كبير للفرق يمنح البطولة رونقاً في ظل المتغيرات التي شهدتها اللعبة بهذا العدد الكبير من الأندية، مقارنة بما كان عليه الموسم الماضي بوجود 5 أندية فقط جعل المسابقة فقيرة للغاية من كافة النواحي.
وجاء قرار مجلسي أبوظبي والشارقة الرياضيين بإلزام أندية الجزيرة والوحدة والظفرة والعين بالمشاركة، إضافة إلى البطائح، ليزيد من الزخم في صالات السلة، وهو ما وضحت معالمه في بطولة كأس صاحب السمو نائب رئيس الدولة التي توج بلقبها النصر، وحل الوصل وصيفاً.
ويعود فريق الوحدة بعد غياب عن الدوري 13 سنة بعد أن جمد اللعبة في 2005، كما يعود الجزيرة بعد غياب 3 مواسم، ونفس الوضع للعين.
وقدم الظفرة الذي يظهر للمرة الأولى هذا الموسم، مستويات متميزة في كأس صاحب السمو نائب رئيس الدولة، ومعه فريق البطائح الذي شكل مع الظفرة مفاجأة جميلة هذا الموسم في أولى المسابقات.
وما يميز نسخة هذا الموسم أيضاً أنها مسابقة شبه محترفة لوجود اثنين من الأجانب بكل فريق، إضافة إلى ما لا يقل عن 3 لاعبين متعاقدين مع الفريق.
وقد أفرزت بطولة كأس صاحب السمو نائب رئيس الدولة، العديد من النجوم الذين سيلمعون في بطولة الدوري لتألقهم اللافت في الكأس من خلال التهديف، ونذكر أفضل 10 هدافين في البطولة، حيث تنوعت الأسماء، ولم يعد حكراً على نادٍ أو اثنين كما كان الوضع في السابق، حيث نجح أحمد خميس (الوصل) في تسجيل أكبر عدد من النقاط برصيد 157 نقطة، يليه قيس عمر (شباب الأهلي) 117 نقطة، وصالح سلطان (النصر) 109 نقاط، وخليفة خليل (شباب الأهلي) 78 نقطة، وحسين علي عمر (بني ياس) 69 نقطة، وهيثم محمد عبد الله (البطائح) 62 نقطة، وجاسم محمد (الشارقة) 60 نقطة، راشد أيمن (الوصل) 58 نقطة، جاسم عبد الرضا (شباب الأهلي) 55 نقطة، ومحمد ربيع مبارك (الجزيرة) 54 نقطة.
ويرى عبد اللطيف الفردان نائب رئيس الاتحاد، رئيس لجنة المنتخبات، أن وجود 10 فرق يضفي المزيد من الأجواء الحماسية، وكنا ندرك أن هناك مستويين في اللعبة، قمةً وقاعاً، في كأس صاحب السمو نائب رئيس الدولة، ولكن المفاجأة وجدنا 3 مستويات، من خلال المستوى المميز لكل من الجزيرة والظفرة وبني ياس والبطائح والوحدة، ومعهم النصر والوصل وشباب الأهلي- دبي، والمستوى الأقل كان العين، حيث شهدت مباريات هذه البطولة تواجد العائلات في العديد من المباريات مثلما في صالة بني ياس، وننتظر تألق أكثر من فريق في الدوري.
وقال: الظفرة والبطائح هما مفاجأة الكأس، وأعتقد أن المستويات ستكون أكثر تقارباً في الدوري في ظل رغبة الجميع في تحقيق اللقب، وصعوبته هذا الموسم تكمن في وجود الكثير من العناصر القوية في مختلف الأندية.
من جانبه، أكد سالم المطوع أمين السر العام للاتحاد، أن مستوى التحكيم ارتفع بسبب عدد المباريات، وهو ما سنشاهده بشكل أفضل في الدوري لكثرة المباريات على مدار الموسم، ويمكن القول بالفعل إن الحياة عادت للسلة من جديد.

برنامج الجولة
تقام مباريات الجولة الأولى على مدار يومين، حيث يلتقي الجزيرة مع الشارقة على صالة الجزيرة في أبوظبي، والوحدة مع النصر على صالة النصر بدبي، والظفرة مع بني ياس على صالة بني ياس في السابعة من مساء اليوم، على أن تستكمل بقية مباريات الجولة غدا بلقاء العين مع الوصل بصالة النهيانية بالعين، وشباب الأهلي- دبي مع البطائح بشباب الأهلي بدبي في السابعة مساء.