محمد حسن (دبي) عاد المهر «باي أوف بلينتي» لجودلفين بإشراف كيران ماكلاجلين وقيادة خوليو روزاريو إلى سكة الانتصارات عندما انتزع لقب سباق القوائم أليدار ستيكس لمسافة الميل وفورلونج، حيث فرض سيطرته ومضى إلى فوز سهل بمضمار سراتوجا في الولايات المتحدة الأميركية الأحد الماضي. أما جواد جودلفي ن«بوراتينو» البالغ من العمر سنتين فقد ركض بشكل مشرف وحل ثالثاً في سباق الفئة الأولى ‏كينلاند فونيكس ستيكس بمضمار كوراه بعد أن وجد الأرضية غير ملائمة، ويدرس المدرب ‏مارك جونستون الآن إعادة صياغة برنامج المهر لما تبقى من سباقات نهاية الموسم.‏ وقال جونستون: «كان المهر في الموقع الصحيح خلال النصف الأول من السباق وقدّم المزيد لدى الطلب منه ‏بتسريع الوتيرة، ولكن ليس بنفس القدر الذي فعله الأول والثاني»، وأوضح وليام بيوك أن الأرضية كانت لزجة ‏أكثر من اللازم بالنسبة إليه، ‏ومع تبقي أقل من 1.5 فورلونج على نهاية السباق، دخل «بوراتينو» في مواجهة ثنائية مع «واشنطن دي ‏سي»، ولكنّ منافساً آخر من إسطبلات بالي دويل وهو «أمير فورس بلو»، والذي سبق لجواد جودلفين ‏التغلب عليه في تحدي كوفنتري ستيكس في رويال آسكوت، أتى منطلقاً في الجهة الخارجية ليسجل فوزاً ‏بفارق 2.5 طول.‏ بدا جونستون واثقاً من أن الأرضية، التي كان وصفها الرسمي بأنها معتدلة إلى لينة في بعض ‏الأماكن وأوضح أنها «لم تسمح للمهر «بوراتينو» بأن يقدم أفضل ما عنده من أداء، مشيراً إلى أن المرتين اللتين قدّم ‏فيهما الجواد أفضل مستوى كانتا في إبسوم وآسكوت، وكلاهما كانت على أرضية سريعة.‏ وأضاف: «أعتقد أن ما يلزمني القيام به هو أن نعود إلى مقرنا وندرس سجل «بوراتينو» للتأكد من أنه لا ‏يفضل الركض على الأرضية اللينة، ومن ثم يمكننا أن نتخذ خطوة أبعد وننظر الخطط في وقت لاحق ‏من الموسم».‏‏ وتابع: «هناك إشكالية محتملة حيث إنك تتساءل أين ستجد الأرضية السريعة في مثل هذا الوقت المتأخر من ‏العام. هناك من اقترح سباقات البريدرز كب، ولكن ذلك يعني المنافسة على مسافة أطول وهي الميل. ‏وسبق للمهر «بوراتينو» ابن الفحل «أكسيد آند أكسيل» أن تغلب على «أمير فورس بلو» بفارق طولين في ‏مهرجان رويال آسكوت، وبالتالي فإن نتيجة هذا السباق تمثل قلباً للطاولة بفارق 4.5 أطوال.‏ وتعرض فريق جودلفين لخيبة الأمل عندما تعرض المهر «توسكانيني» بإشراف مايكل هالفورد ‏للهزيمة بفارق ضئيل بلغ نصف رأس فقط، وذلك على مسافة ستة فورلونج بسباق ج3 نادي قطر للفروسية والسباق فونيكس ‏سبرنت ستيكس.‏ هذا المهر ذو الثلاث سنوات وابن الفحل «شمردل»، تم تخطيه بأقل فارق ممكن تحت سارية الفوز بعد أن انخرط في صراع شرس ‏رأساً برأس مع الفائز لاحقاً «ماتمو».‏ أما المركز الثالث فقد ناله «فورت ديل أورو» لكن بفارق كبير بلغ طولين خلفهما.‏ ترويسة حلت مهرة جودلفين «ماجيستيك كوين» بالمركز السادس في دوفيل خلف «محرر» لسمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، الذي أحرز لقب سباق ج1 بري موريس دو جيست.