دبي (وام)

تنظم كلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية بالشراكة مع مركز محمد بن راشد للابتكار الحكومي، فعاليات الدورة الرابعة من «منتدى الإمارات للسياسات العامة»، تحت شعار «الحكومة المرنة والاستعداد للمستقبل» في دبي، خلال يومي 17 و18 فبراير 2020. والذي يناقش دور مرونة الحكومات وتعزيز المهارات في تحقيق النجاح، واستكشاف المرونة في القطاع العام، والحوكمة في ظل الثورة الصناعية الرابعة، وتقنيات تحسين وإدارة الصورة الإعلامية للدولة، ودور القطاع الخاص في تعزيز القوة الناعمة للدول في إطار عملها في المجال الإنساني، وسياسات دولة الإمارات القائمة على تحقيق السعادة والرفاهية.
كما يناقش المنتدى الفكر التقدمي واستشراف المستقبل، ودور التقنيات المتطورة والأبحاث والعلوم المتطورة التي تشمل أبحاث الفضاء، ودور الحوكمة المرنة في مواجهة التغيرات، والفرص والتحديات في التشريعات المستقبلية، وأهمية المساهمة في تعزيز منظومة اتخاذ القرار في الدولة.
جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقد في مقر كلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية، بحضور الدكتور علي بن سباع المري الرئيس التنفيذي للكلية، وهدى الهاشمي مساعد المدير العام للاستراتيجية والابتكار في مكتب رئاسة مجلس الوزراء بوزارة شؤون مجلس الوزراء والمستقبل، والبروفيسور رائد العواملة عميد كلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية، والبروفيسور ميلودينا ستيفانز أستاذ في كلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية.