صحيفة الاتحاد

ألوان

العين تتلألأ بمهرجان دار الزين

معروضات المهرجان تلفت أنظار الزوار (تصوير أنس قني)

معروضات المهرجان تلفت أنظار الزوار (تصوير أنس قني)

عمر الحلاوي (العين)

افتتحت مساء أمس دائرة السياحة والثقافة في أبوظبي مهرجان دار الزين الذي يقام للمرة الأولى بمدينة العين، ويعتبر أكبر مهرجان ترفيهي، يشتمل على أنشطة لجميع أفراد الأسرة في الهواء الطلق، ويتضمن قرية مميزة رائعة التصميم تحتوي على فعاليات مختلفة، تتواصل عشرة أيام.
وانطلقت الفعاليات بألعاب نارية مبهرة، أضاءت سماء مدينة العين أمام قاعة المؤتمرات في منطقة الخبيصي في نحو الساعة الرابعة عصراً، فيما بدأ الحفل الغنائي الأول الفنانة ميريام فارس في نحو الساعة العاشرة المساء، والتي أمتعت الجمهور بباقة من أجمل أغانيها، حيث تجاوب معها آلاف الذي استمتعوا بحضور المهرجان.
ويشتمل المهرجان على قرية للأطفال، حيث يمكنهم الاستمتاع بمنطقة اللعب المخصصة لهم، والتي ركزت على تنمية مهاراتهم وصقل مواهبهم، وشهدت إقبالاً كبيراً من الأطفال، كما شمل المهرجان العديد من العروض الشائقة التي جذبت إليها الجمهور.
وكان قد عرضت شخصيات قصصية معروفة مثل شخصية شمس ونعمان وبرنامج افتح يا سمسم، حيث قدموا الأغاني المشهورة التي يحفظها الأطفال، بالإضافة إلى التقاط الصور التذكارية مع تلك الشخصيات، ووفر المهرجان مجالات عديدة لبيع الهدايا التذكارية، بالإضافة إلى ساحات كبيرة للورش الترفيهية من رسم على الوجه وتلوين الشعر، والحصول على علامات للكتب على شكل الحصان القزم.
واصطفت سيارات المأكولات الشهية قرب مدخل المهرجان في المنطقة المخصصة لها، لتعرض أكلات متنوعة مختلفة النكهات والمشروبات والتي لبت طلبات الحضور.
وأدهش النفق المظلم البالغ طوله 25 متراً الأطفال بالتجربة الفريدة من الألوان واللوحات المضيئة المذهلة، حيث استمتع الجمهور برحلة صغيرة داخل النفق، ليشاهد روعة الأضواء من خلال منطقة مغلقة من الجانبين، ممتدة من مدخل المهرجان إلى منطقة دار المرح والتسلية، وبعد الخروج من النفق مباشرة يتابع الجمهور قصة مصورة بإشراف فنانين محترفين.
كما احتوى المهرجان على منطقة دار المرح والتسلية، والتي وفرت 6 أنشطة مختلفة للعائلات، حيث يوجد ملعب بمساحة 12 × 12 متراً، تتضمن مناطق «نيناجو، باتمان، القلعة المجنونة، دبلو» للأطفال صغار السن، وملعب هاسبرو، بمساحة أكبر قليلاً، يضم ألعاباً أخرى مثل «كونكت 4، وباسكت بول، بالإضافة إلى قطار القراصنة».
وكانت المساحة الشاسعة للمهرجان قد استوعبت الأعداد الكبيرة من الجمهور من مختلف الفئات، مع وجود مناطق للراحة والاستجمام ولتناول الطعام، بالإضافة إلى منطقة المسرح الرئيسة، حيث جمع المهرجان ما بين الترفيه للصغار والكبار، وألعاب الذكاء والشخصيات الكرتونية ومحلات الهدايا والأسواق التراثية، لتقضي الأسر التي توافدت على الفعاليات أمسية جميلة بين أرجاء المكان، وخلال اختيار الوجبات المفضلة، والجلوس في المناطق المخصصة، والتي راعت راحت الأسر وأطفالها، ليكتمل الترفيه خلال حضور الحفل الغنائي الساهر .
وتم اختيار منطقة قاعة الخبيصي للمؤتمرات لاستضافة الفعاليات، لأنها تتوسط مدينة العين، وتقع بالقرب من استاد هزاع، وعلى الطرق الرئيسة، والتي تؤدي إلى طريق دبي العين وطريق أبوظبي العين، وبالقرب من مركز العين التجاري «الجيمي مول»، وتحظى بإقبال كبير على طول العام لوجود معارض بيع وشراء الملابس، كما تتوافر منطقة واسعة من مواقف السيارات علي مساحات شاسعة، ومداخل بجميع الاتجاهات، تسمح للجمهور بالحضور والتوقف بأي اتجاه من دون إيجاد صعوبة في الوصول إلى مكان المهرجان.