الاتحاد

الرياضي

اهتمام عالمي بطموح "الأخضر"

المنتخب السعودي يواصل تدريباته بجدية

المنتخب السعودي يواصل تدريباته بجدية

وليد فاروق (دبي)

يؤدي المنتخب السعودي أول تدريب له في دبي ظهر اليوم، على ملاعب مجمع ند الشبا الرياضي، استعداداً لخوض أولى مبارياته في البطولة، عندما يلتقي مع منتخب كوريا الشمالية يوم الثلاثاء المقبل على استاد آل مكتوم بنادي النصر، ضمن منافسات المجموعة الخامسة التي تضم معهما أيضاً منتخبي لبنان وقطر وكان «الأخضر» قد اختتم تدريباته في العاصمة أبوظبي صباح أمس، والتي خاض فيها المرحلة الرابعة والأخيرة من برنامج إعداد للبطولة القارية، والتي استمر فيها لمدة أسبوعين تقريباً منذ وصوله إلى الإمارات في 22 ديسمبر الماضي، وخاض خلالها تجربة ودية وحيدة أمام منتخب كوريا الجنوبية، انتهت بالتعادل السلبي دون أهداف.
وحرص الجهاز الفني للمنتخب السعودي بقيادة الإسباني خوان أنطونيو بيتزي المدير الفني لـ «الأخضر»، على أن يكون أخر تدريب للفريق في أبوظبي حصة تدريبية مغلقة في النادي الصحي بـ «جامعة نيويورك»، وذلك للاطمئنان على جاهزية جميع اللاعبين قبل الانتقال إلى دبي التي وصل إليها عصر أمس.
على صعيد آخر، حرص الاتحاد السعودي لكرة القدم، على تحفيز لاعبي «الأخضر» قبل انطلاق منافسات البطولة من خلال بث رسائل معنوية عبر موقعه الرسمي، تعكس اهتمام وسائل الإعلام العالمية بالمنتخب السعودي وحظوظه الكبيرة في التتويج باللقب القاري الرابع في مسيرته، تحت قيادة مدربه الإسباني بيتزي، حيث نقلت عن وكالة الأنباء الألمانية تحليلها عن أداء المنتخب السعودي، وتأكيدها على أن «الأخضر» تخلى تدريجياً عن سمعته كفريق دفاعي في عهد بيتزي.
مضيفة : المدرب خوان أنطونيو بيتزي جعل المنتخب السعودي يتعود على الاستحواذ وامتلاك الكرة في خط الوسط، بفضل الثنائي سلمان الفرج وعبدالله عطيف، اللذين يقودان كتيبة الأخضر لتقديم عروض ممتعة.
كما نقل الموقع الرسمي للاتحاد السعودي، إشادة صحيفة «واشنطن بوست» الأميركية بالتطور الذي حدث لـ «الأخضر» ونقل عنها: لقد باتت السعودية في حالة فنية أفضل تحت قيادة الأرجنتيني بيتزي، الذي قاد تشيلي للقب كوبا أميركا 2016.
وفي تعليق مقتضب على ما يمكن للأخضر تقديمه في أمم آسيا، كتبت صحيفة «سيدني مورنينج هيرلاد» الأسترالية: السعودية قادرة على فعل أي شيء في كرة القدم عندما تكون في يومها.
أما صحيفة «ديلي ميل» الإنجليزية، فعلقت على فرص الأخضر قائلة: السعودية التي توجت باللقب 3 مرات، كان أخرها في 1996 قد تكون أحد العوامل المؤثرة في المراحل النهائية لكأس أمم آسيا.
كما نقل الاتحاد السعودي تصريح الفرنسي فيليب تروسيه المدير الفني السابق لمنتخب اليابان لصحيفة «ديلي ميل» أن المنتخب السعودي ومعه كوريا الجنوبية وإيران واليابان، لديهم الطموح للتتويج بكأس أمم آسيا. وتوقعها حضوراً جماهيرياً عالياً في المباريات التي تشهد تواجد جيران الإمارات، السعودية وعمان.
بينما قالت وكالة الأنباء الفرنسية: في تعليقها على المنتخب السعودي، إن خوان أنطونيو بيتزي سيكون أمامه مهمة افتتاحية أسهل من التي كانت في كأس العالم عندما يلتقي كوريا الشمالية الثلاثاء.

اقرأ أيضا

محمد بن زايد: روح رياضية عالية من الفريقين