الاتحاد

عربي ودولي

واشنطن ترجئ إلى الصيف حسم إحالة الملف النووي الإيراني إلى مجلس الأمن


طهران والعواصم-وكالات الانباء: لمح كبير المفاوضين الايرانيين سايروس ناصري امس الى احتمال وقف اي محادثات مع اوروبا في حال اصرت على مطالبة بلاده بالتخلي عن تخصيب اليورانيوم وان كان استطرد قائلا انه لا يزال من الممكن ايجاد حل خلال المشاورات الجارية، واضاف:'من الواضح بالنسبة للاوروبيين ان وقف التخصيب لا يمكن ان يكون اساسا للمحادثات وسيعني نهاية المفاوضات··ان الاوروبيين يحاولون اقناعنا بعدم وجود اي اتفاق سري مع الاميركيين لكننا نشكك في ذلك·· عليهم الاستعداد لايجاد حل منطقي ومتبادل وقاعدة هذا الحل ليست وقف التخصيب'·
وبدا التهديد النووي الايراني خلال زيارة رئيس الوزراء الاسرائيلي ارييل شارون الى الولايات المتحدة على انه ابرز نقطة خلاف مع ادارة الرئيس الاميركي جورج بوش، فشارون لم يتمكن من اقناع بوش بان ايران ستتجاوز في الاشهر المقبلة نقطة اللاعودة في برنامجها النووي رغم محاولته تدعيم اقواله بعرض صور جوية لمنشآت نووية ايرانية وكذلك معلومات جمعتها اجهزة الاستخبارات الاسرائيلية·
فيما رد الناطق باسم الخارجية الاميركية ريتشارد باوتشر ان اجهزة الاستخبارات الاميركية تقدر ان ايران لن تتمكن من امتلاك سلاح نووي قبل بداية العقد المقبل على ما يبدو·
وسط هذه الاجواء، استبعد شارون قيام اسرائيل لوحدها بشن هجوم على ايران على غرار ذلك الذي استهدف عام 1981 مفاعل تموز المحطة النووية العراقية قرب بغداد التي بنيت بمساعدة فرنسا، وقال ان اسرائيل لن تقود المعركة ضد البرنامج النووي الايراني··ورغم اننا نتبادل معلومات ووجهات نظر··لكن ذلك لا يعني اننا نخطط لهجوم عسكري ضد ايران'·
لكن رئيس الوزراء الاسرائيلي احاط نوايا بلاده ببعض الغموض، وقال لشبكة 'فوكس نيوز':'بالطبع اننا نتخذ كل الاحتياطات وكل الاجراءات للدفاع عن انفسنا'، مشيرا الى ان اسرائيل تملك قدرات للقيام بالامور وذلك ليس موضع اي شك لكن لا يتعين عليها ان تحل مشكلة دولية'، مقترحا ان يعمل تحالف دولي من اجل انهاء البرنامج النووي الايراني·
واوضح باوتشر من جانبه ان الاسرة الدولية تشعر بالقلق لكن الاستخبارات الاميركية ترى ان ايران تحتاج الى الوقت وربما 5 سنوات على الاقل لتطوير اسلحة نووية، وقال:'ان اجهزة استخباراتنا توصلت الى تقديرات تفيد ان ايران لن تتمكن من امتلاك سلاح نووي قبل بداية العقد المقبل على ما يبدو والوضع ما زال على حاله'· فيما قال المتحدث باسم البيت الابيض سكوت ماكليلان ان بوش اكد اهمية دعم الجهود الاوروبية لاقناع ايران بالتخلي عن طموحاتها النووية العسكرية·
ورفض ماكليلان مناقشة مسألة الصور التي قدمها شارون لبوش او ما اذا كان بوش اكد ان اسرائيل يجب الا تتولى معالجة هذه القضية بنفسها، وقال:'لدينا هدف مشترك وقلق مشترك··هدفنا المشترك هو التأكد من ان ايران لا تطور اسلحة نووية لان ذلك سيشكل عاملا لزعزعة الاستقرار في المنطقة وسنواصل دعم هذه الجهود الدبلوماسية لتسوية القضية بطريقة سلمية'· فيما قالت وزيرة الخارجية كوندوليزا رايس في مقابلة نشرتها 'وول ستريت جورنال' إن الولايات المتحدة ستقرر هذا الصيف ما إذا كانت ستنتهج خطا أكثر تشددا إزاء البرنامج النووي الإيراني في مجلس الأمن، واضافت إن الإسرائيليين لم يكشفوا عن جديد فيما يتعلق بالبرنامج النووي·

اقرأ أيضا

«ماينينج ويكلي»: أستراليا تزيح قطر من على «عرش الغاز»