صحيفة الاتحاد

الاقتصادي

المركزي الأوروبي يبقي على سياسته النقدية دون تغيير

مقر المركزي الأوروبي  (أرشيفية)

مقر المركزي الأوروبي (أرشيفية)

فرانكفورت لندن (رويترز)

أبقي البنك المركزي الأوروبي على سياسة التيسير النقدي البالغ التي ينتهجها دون تغيير امس الخميس متعهدا بالإبقاء على أسعار الفائدة منخفضة لمدة أطول بل وحافظ على تعهد بتقديم مزيد من التحفيز إذا اقتضت الحاجة.
وبعد ستة أسابيع من موافقة البنك على خفض برنامج لشراء السندات بواقع النصف اعتبارا من يناير، أعاد البنك تكرار تعهده بالاستمرار في شراء السندات حتى نهاية سبتمبر أيلول على الأقل ومواصلة إعادة استثمار السيولة النقدية من الديون المستحق لفترة طويلة من أجل دعم انتعاش النمو والتضخم.
وتراجعت الأسهم الأوروبية أمس الخميس، متأثرة بضعف أسهم البنوك، حيث اقتفى القطاع المالي أثر المعاملات الأميركية والآسيوية، بعد بيان أقل تشددا من المتوقع من مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي).
وتراجعت أسهم البنوك تراجعت في أوروبا، حيث أثرت تعليقات حذرة من رئيسته جانيت يلين بشأن استمرار التضخم المنخفض على ثقة المستثمرين في أسهم الشركات المالية.
ودفع هذا المؤشر ستوكس 600 الأوروبي للنزول 0.2 بالمئة، بينما تراجع المؤشر ستوكس 50 للأسهم القيادية في منطقة اليورو 0.1 بالمئة.
وكانت أسهم اتش.اس.بي.سي وسانتاندر وكريدي سويس ويو.بي.اس الأكثر تراجعاً على المؤشر ستوكس. وكبح ضعف الأسهم المالية تحولاً ناشئاً في تفضيلات المستثمرين من أسهم التكنولوجيا صوب القطاعات الأكثر استفادة على الأرجح من رفع أسعار الفائدة.
وكان قطاع التكنولوجيا الأسوأ أداء بين القطاعات وفقد سهم ديالوج لأشباه الموصلات 2.9 بالمئة.