الاتحاد

عربي ودولي

الأسد وسيزر: الشرق الأوسط لم ينعم بالسلام والاستقرار


دمشق - وكالات الأنباء : اعتبر الرئيسان السوري بشار الاسد والتركي احمد نجدت سيزر في دمشق أن منطقة الشرق الاوسط لم تنعم بالسلام والاستقرار منذ عدة سنوات ·وقال الاسد 'ان منطقتنا شهدت تطورات سياسية متداخلة خلقت مناخا مثقلا بالاضطراب والتوتر دفعت شعوب المنطقة ثمنا باهظا له من حياتها وامنها واستقرارها نتيجة افتقار الرؤيا الموضوعية للتعامل مع مشكلات المنطقة وايجاد الحلول الملائمة لها'· واضاف الاسد 'ابدينا كل استعداد للتعاون مع كل الاطراف الراغبة في تحقيق استقرار حقيقي في منطقتنا: ففي العراق حرصنا على وحدته واستقراره وايدنا العملية السياسية فيه على قاعدة عدم استبعاد اي فئة عراقية'· وتابع الرئيس السوري 'كما عبرنا عن تمسكنا بخيار السلام العادل والشامل مقابل تنفيذ اسرائيل لقرارات الشرعية الدولية والتزامها بمبدأ الارض مقابل السلام'· وقال ايضا 'ادنا الارهاب وحاربناه وتضامنا مع الدول التي تتعرض له بينما تقوم اسرائيل بوضع العقبات امام اي تقدم حقيقي في عملية السلام'· واعرب الاسد عن 'ارتياحه للمباحثات مع الرئيس سيزر وتقديره لمواقفه الداعمة لقضايانا العادلة وقضايا المنطقة عموما'· من جهته قال الرئيس سيزر ردا على كلمة الاسد 'للاسف لم تنعم منطقة الشرق الاوسط التي تربطنا واياها القيم والاواصر التاريخية والثقافية والاجتماعية المشتركة بالسلام والاستقرار المنشودين جراء المشاكل والصراعات المستمرة منذ سنوات عدة'· واكد ان 'المباحثات مع الرئيس الاسد ركزت على ضرورة دعم ومواصلة الجهود التي تهدف الى الحفاظ على الاستقرار والوحدة الوطنية اللبنانية'·
ورحب سيزر ب'تصميم' سوريا على سحب قواتها من لبنان · وقال 'لقد اكدنا على اهمية سحب سوريا قواتها من لبنان طبقا لمطالب الاسرة الدولية والقرار 1559 الصادر عن مجلس الامن الدولي قبل استحقاق الانتخابات' في لبنان· الى ذلك قال وزير الخارجية الايراني كمال خرازي ان الفراغ السياسي في لبنان يثير قلق الجميع وان هذا الفراغ ليس في صالح لبنان والمنطقة· واشار خرازي الى ان ما يجري اليوم في لبنان والفراغ السياسي الناجم عن تعثر اللبنانيين في تشكيل حكومتهم يثير القلق لدى الجميع وان هذا الفراغ ليس في صالح لبنان ولا في صالح دول المنطقة ويجب البحث عن وسيلة لملئه·

اقرأ أيضا

بومبيو يؤكد تركيز أميركا على التهديد الذي تمثله إيران