صحيفة الاتحاد

الاقتصادي

مشاركة صينية في ملتقى الاستثمار السنوي بدبي أبريل 2018

مشاركون في ندوة التعاون التجاري بين الصين والإمارات  (من المصدر)

مشاركون في ندوة التعاون التجاري بين الصين والإمارات (من المصدر)

دبي (الاتحاد)

شهدت التدفقات الاستثمارية والمبادلات التجارية بين دولة الإمارات العربية المتحدة والصين معدلات نمو متسارعة خلال السنوات القليلة الماضية، مستفيدة من الفرص الاستثمارية والتجارية المتنامية بين البلدين والمشاركات الواسعة للشركات والمستثمرين الصينيين في ملتقى الاستثمار السنوي في الفترة من 9 إلى 11 أبريل 2018.
ويشهد الملتقى مشاركة أوسع من جانب الوفود الصينية في الملتقى والتي سجلت مشاركات مميزة خلال الأعوام الماضية له، خاصة في ظل ما تتمتع به الصين من مكانة دولية متقدمة على صعيد استقطاب الاستثمار الأجنبي.
وقال الملحق التجاري والاقتصادي بالقنصلية الصينية في دبي، لي جين خلال ندوة التعاون التجاري بين الإمارات والصين بدبي مؤخرا :«تشارك الشركات الصينية حالياً بشكل أكبر في العديد من المشاريع التطويرية في دولة الإمارات العربية المتحدة، في وقت تجاوز فيه حجم التبادل التجاري بين البلدين خلال التسعة أشهر الأولى من العام الحالي نحو 35 مليار دولار (128.4 مليار درهم) ومن المتوقع أن يتجاوز بنهاية العام إجمالي المبادلات التجارية لعام 2016 والمقدرة بنحو 46.3 مليار دولار(170 مليار درهم).
من جانبه، قال داوود الشيزاوي، رئيس اللجنة المنظمة لملتقى الاستثمار السنوي:«تعتبر الصين ثاني أكبر شريك تجاري لدولة الإمارات العربية المتحدة التي تمثل نقطة عبور لأكثر من 60% من الصادرات الصينية إلى أسواق المنطقة، الأمر الذي انعكس على المبادلات التجارية غير النفطية بين البلدين التي ارتفعت إلى 46.3 مليار دولار في العام 2016، لهذا فإنه من المتوقع أن نشهد طفرة كبيرة في المبادلات التجارية بين البلدين خلال السنوات القليلة المقبلة مع انطلاق برنامج مبادرة حزام واحد- طريق واحد».