الاتحاد

عربي ودولي

شيراك يؤكد دعم بلاده للرياض ضد الإرهاب


باريس - وكالات الأنباء: أشاد الرئيس الفرنسي جاك شيراك بـ'البرنامج الطموح للتحولات' في المملكة العربية السعودية، وأكد أن فرنسا ستكون 'الى جانب السعوديين' في مكافحة الإرهاب، وقال في مأدبة عشاء اقامها على شرف ولي العهد السعودي الأمير عبد الله بن عبد العزيز الذي يقوم بزيارة رسمية إلى فرنسا 'لقد باشرت المملكة، بدفع منكم، برنامجا طموحا للتحولات أرغب أن أشيد به'·
وقال شيراك: 'ان الاصلاحات لكي تكون مستدامة يجب ان تكون نابعة في أي بلد كان من ارادة الشعب، على أن تتم في اطار احترام هويته الخاصة'· وأكد الرئيس الفرنسي ايضا لولي العهد السعودي أن فرنسا 'ستواصل وقوفها الى جانب السعوديين' في مواجهتهم للإرهاب·
ومن جهته، أعلن الأمير عبد الله أنه 'يأمل كثيرا في تعزيز الصلات القائمة وزيادتها في المستقبل' وتعهد بـ 'اعطاء التعاون دفعا جديدا حتى تصبح العلاقات بين البلدين نموذجية'· وأضاف: 'لكل الذين يتحدثون عن صدام الحضارات، نكتفي بالقول: انظروا الى فرنسا والسعودية وستفهمون كيف تنشأ الصداقة بين الحضارات'·
واتفق الجانبان خلال محادثاتهما على اعطاء زخم جديد لعلاقات الشراكة الاستراتيجية التي اتفقا عليها عام ·1996
ومن جهة أخرى أعلن المتحدث باسم البيت الابيض ان الرئيس الاميركي جورج بوش سيستقبل ولي العهد السعودي الاميرعبد الله بن عبد العزيز في الخامس والعشرين من ابريل الجاري في مزرعته في كروفورد بتكساس·
وقال سكوت ماكليلان: ان 'الرئيس سعيد بامكانية مناقشة موضوعات ثنائية واقليمية اساسية مع ولي العهد، بما في ذلك جهودنا لتشجيع الاصلاحات الديموقراطية والتوصل الى السلام في الشرق الأوسط، وكسب الحرب ضد الإرهاب'·
ومن ناحية أخرى ذكر تقرير إخباري أمس أن السفير الالماني لدى المملكة العربية السعودية الدكتور جرهارد أندروشرو مبجينس كشف عن أن وزارة الداخلية الالمانية عينت ضابط اتصال ألمانيا في المملكة، من أجل زيادة التعاون الامني بين البلدين· وذكرت صحيفة (الرياض) السعودية أن السفير الالماني طالب أيضا بوجود ضابط اتصال سعودي في ألمانيا من المتخصصين بالعمل بهذا المجال في المباحث العامة بالمملكة·
الى ذلك قالت صحيفة 'عكاظ' السعودية ان تنظيم 'القاعدة' الارهابي تكبد خسائر مادية فادحة تضاف الى خسائره البشرية فى سقوط العشرات من عناصر التنظيم في المملكة العربية السعودية منذ تفجر احداث العنف والارهاب فى الثاني عشر من مايو عام ·2003 وقدرت مصادر خسائر التنظيم المادية بأكثر من مائة مليون ريال شملت تجهيزاته فى المملكة ·

اقرأ أيضا

زعيم كتالونيا يدعو لمحادثات والحكومة الإسبانية ترفض