صحيفة الاتحاد

الاقتصادي

?15 نمواً في حجوزات السفر خلال عطلة الفصل الدراسي الأول ونهاية العام

منتجعات المالديف تستعد لاستقبال السياح من الإمارات خلال العطلة (الاتحاد)

منتجعات المالديف تستعد لاستقبال السياح من الإمارات خلال العطلة (الاتحاد)

مصطفى عبد العظيم (دبي)

سجلت حجوزات السفر خلال عطلة الفصل الدراسي الأول، وتمتد حتى منتصف شهر يناير المقبل، وتتخللها عطلة نهاية العام، ارتفاعاً بنسبة 15%، مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي، بحسب مديري في شركات سياحة وسفر.

وأرجع هؤلاء النمو الملحوظ في الحجوزات هذا العام إلى طول فترة عطلة الفصل الدراسي الأول التي تمتد لنحو شهر كامل، بما يتيح الفرصة للعديد من العائلات والأفراد السفر إلى العديد من الوجهات الخارجية، للاستفادة من العروض الترويجية التي تقدمها هذه الوجهات والتي تعد أقل من ناحية الأسعار عند مقارنتها بموسم السياحة الصيفية.

وتشير تقديرات طيران الإمارات، وفقاً لسجلات الحجوزات، إلى أن نحو 420 ألف راكب سوف يسافرون عبر المبنى 3، المخصص لرحلات طيران الإمارات، خلال العطلة اعتباراً من أمس، الذي يتوقع أن يسجل أعلى يوم في الحركة في عام 2017، كما أن اليوم الجمعة سوف يشهد ذروة الحركة.

وأوضح هؤلاء أن مكة والمدينة تتصدر الطلب في الحجوزات بالنسبة للمواطنين والمقيمين المسلمين، فيما تتصدر لندن السفر إلى الوجهات الأوروبية، مع انخفاض الطلب على عدد من الوجهات الآسيوية الرئيسة لصالح وجهات جديدة مثل سيشيل والمالديف وموريشيوس واذربيجان.

وقال محمد جاسم الريس، نائب الرئيس التنفيذي لـ«الريس للعطلات»: «إن الخريطة السياحة للعائلات، خلال عطلة الفصل الدراسي الأول ونهاية العام، تشير إلى أن الوجهات السياحية في أوروبا الشرقية استحوذت على الحصة الأكبر من العائلات الإماراتية، خاصة أذربيجان»، مشيراً إلى الوجهات الرئيسة في أوروبا مثل لندن حافظت على صدارتها، مع وجود طلب ملحوظ على وجهات أوروبية أخرى مثل سويسرا والنمسا.

وأوضح الريس أنه بالنسبة إلى وجهات المنطقة فقد تصدرت مكة والمدينة الطلب من قبل المواطنين والمقيمين للراغبين في السفر لأداء العمرة، موضحاً أن طول عطلة الفصل الدراسي الأول الممتدة لنحو شهر حفز العديد من الأسر لاتخاذ قرار السفر إما لأوطانهم أو السفر في رحلات قصيرة إلى بعض الوجهات القريبة.

من جهته، قال ناروز سركيس، المدير العام لشركة بالحصا للسياحة والسفر: «إن الطلب على الحجوزات ارتفع بشكل ملحوظ خلال الأيام الثلاثة الماضية بنسبة تراوحت بين 10 إلى 15%، وذلك بعد أن حددت العديد من الأسر والأفراد الوجهات التي يفضلونها لقضاء عطلة الفصل الدراسي الأول، والتي يتخللها عطلة نهاية السنة».

وقال: «إن الطلب لم يكن مرتفعاً في بداية الشهر لكنه زاد بشكل كبير مع بداية الأسبوع الجاري»، موضحاً أن السبب في ذلك يرجع إلى أن قرار السفر في هذه العطلة يتم اتخاذه في اللحظات الأخيرة بالنسبة للعديد من العائلات والأسر، بخلاف العطلة الصيفية التي يتم التخطيط لها قبلها بفترة طويلة.

وأشار إلى أن الحجوزات تركزت على وجهات أوروبا الشرقية مثل جورجيا واذربيجان والبوسنة والهرسك، وكذلك الوجهات الأخرى القريبة مثل المالديف وسيشيل وموريشيوس، وذلك للاستفادة من العروض التي تقدمها الناقلات الاقتصادية التي تطير من الدولة إلى هذه الوجهات، مشيراً إلى وجود ملحوظ في الطلب على السفر إلى وجهات أخرى في المنطقة مثل القاهرة وشرم الشيخ، خاصة من قبل مجموعات الأعمال. وأكد أن أسعار التذاكر شبه مستقرة، ولم تشهد ارتفاعاً خلال هذه العطلة مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، لافتاً إلى أن بعض المقاصد الأوروبية مثل لندن وميونخ لاتزال تتصدر الوجهات بالنسبة للمواطنين الأوروبية من جانب المواطنين لقضاء عطلة المدارس المقبلة.

من جانبها، أشارت ديفيكا نيجهاوان، مديرة العلاقات العامة والاتصالات في منتجع «نياما»، التابع لمجموعة «فنادق ومنتجعات أنانتارا»، إلى وجود طلب ملحوظ على الحجوزات من السوق الإماراتي خلال عطلة نهاية الفصل الدراسي الأول ونهاية العام، موضحة أن المنتجع، الذي يتميز بموقعه في قلب المياه الفيروزية، يعد يستعد لتقديم عروض استثنائية خلال عطلة نهاية العام واحتفالات الأعياد.

وقالت ديفيكا: «إن الوصول إلى المنتجع الذي يقع في جزيرة «دهالو الجنوبية»، بات سهلاً بعد افتتاح مطار دهالو الجديد في جزيرة «كوداهوفادو» على بعد 40 دقيقة من العاصمة ماليه بالطائرة البحرية»، مشيرة إلى توافر رحلات خاصة بمستويات عالية من الخصوصية لنقل النزلاء إلى المنتجع مباشرة.

وأشارت ديفيكا إلى أن المنتجع مهيأ بشكل مثالي لاستقبال العائلات الخليجية، خاصة الإماراتية، ويعد وجهةً مميزة تتفرد عن غيرها في المنطقة، إذ يحتضن سمتين مختلفين تلائمان تطلعات جميع الضيوف، سواءً الباحثين عن المرح والمغامرة أو الهدوء والاسترخاء على حد سواء، إلى جانب المرافق والعروض المختلفة المخصصة لترضي أذواق العائلات وعشاق المغامرات والشركات.

من جانبها، توقعت طيران الإمارات أن تشهد الفترة المقبلة إقبالاً كبيراً على السفر في موسم العطلات، ونصحت عملاءها بالوصول مبكراً إلى مطار دبي الدولي للحاق برحلاتهم في الوقت المحدد، وأن يضعوا في اعتبارهم كثافة حركة السير نتيجة لأعمال الطرق الرئيسة في محيط المطار.

وقالت طيران الإمارات: «إنه يمكن للعملاء إنجاز إجراءات سفرهم من أجهزتهم المكتبية أو المحمولة خلال الفترة من 48 ساعة حتى 90 دقيقة قبل موعد مغادرة الرحلة، مع توافر إمكانية إنجاز إجراءات سفرهم وتسليم أمتعتهم على 16 كاونتراً ضمن مواقف السيارات خلال 24- 6 ساعات قبل موعد الإقلاع».

وخصصت طيران الإمارات مناطق لإنهاء إجراءات السفر للعائلات، تحتوي على 20 كاونتراً، وتقع في المبنى رقم 3 في المنطقة 2، كما تتيح للعائلات في جميع الدرجات إمكانية الاستفادة من أولوية الصعود إلى الطائرة.