الاتحاد

الإمارات

تهمة الإهمال للمسؤولين عن غرق الطفل في مسبح المدرسة

دار القضاء في الشارقة

دار القضاء في الشارقة

أحمد مرسي (الشارقة)

وجّهت النيابة العامة في الشارقة، تهمة الإهمال للأشخاص المعنيين في واقعة غرق الطفل المواطن البالغ من العمر 4 سنوات، في مسبح إحدى المدارس الخاصة بالإمارة، كما وافقت على تكفيلهم وإخراجهم من الحبس، بعد أن أودعت إدارة المدرسة مبلغ الدية «200 ألف»، في حوزة النيابة.
وأكدت النيابة العامة في الشارقة، أنها وافقت على تكفيل المتهمين في الواقعة بعد دفع الدية من قبلهم، وهم خمسة أشخاص من مدرسين وإداريين تقع عليهم المسؤولية ويتحملونها مشتركة، وأن التحقيقات ما زالت مستمرة معهم، وسيتم استدعاؤهم لاستكمالها، وكذلك الاستماع لأقوال الأطراف المعنيين في الأمر من مجلس الشارقة ووزارة التربية. وأكدت أن المعنيين بالواقعة سيواجهون تهمة الإهمال الذي أدى لوفاة الطفل، وبمجرد الانتهاء من التحقيقات، سيتم إحالة الملف بصورة كاملة للمحكمة، وفقاً للمجريات القانونية. وكانت إحدى المدارس الخاصة بمنطقة مويلح بالشارقة قد شهدت الأربعاء الماضي، نحو الساعة الحادية عشرة صباحاً، واقعة وفاة طالب مواطن من منطقة المدام، يبلغ من العمر أربع سنوات، وهو يدرس في مرحلة الـ «ELC» غرقاً داخل حوض السباحة بالمدرسة، بعد انتهاء حصة للتدريب الرياضي، كما تابع مجلس الشارقة للتعليم، وبالتعاون مع وزارة التربية والتعليم، الحادث خلال الأيام الماضية.
كما عبّرت إدارة المدرسة، في بيان صادر عنها وقت الحادث، لأولياء الأمور، عن أسفها الشديد لوقوع الحادثة، وفقدان أحد طلابها المحبوبين، برغم حرصهم الشديد على سلامة الطلاب، وأنها تضع السلامة والرعاية لكل الطلاب ضمن أولوياتها.

اقرأ أيضا

محمد بن زايد: علاقات صداقة وطيدة تجمع الإمارات بالنمسا