الاتحاد

عربي ودولي

الوطني يتمسك بترشيح مبارك للانتخابات الرئاسية


القاهرة - 'الاتحاد': أكد الامين العام للحزب الوطني الحاكم في مصر صفوت الشريف تمسك الحزب بترشيح الرئيس حسني مبارك للانتخابات الرئاسية المقبلة مشيرا الى أن الحزب الوطني يحترم حق الرئيس ورغبته في عدم الاعلان عن رأيه في الترشيح الا بعد الانتهاء من التعديلات الدستورية والتشريعية التي تنظم عملية انتخاب رئيس الجمهورية·
وقال انه التزاما من الرئيس مبارك فانه لن يعلن رأيه في الترشيح الا بعد صدور قانون بانتخاب رئيس الجمهورية وتحديد موعد فتح باب الترشيح وتحديد المستندات المطلوبة لذلك وكيفية التقدم للجنة التي ستشرف على الانتخابات الرئاسية بغرض تحقيق المساواة بين كافة المرشحين·
وأكد الشريف ان الرئيس مبارك يأمل في أن تكون انتخابات رئاسة الجمهورية المقبلة صورة حقيقية للممارسة الديمقراطية مشيرا الى انه لم تكن هناك صياغة مسبقة للمادة 76 من الدستور المراد تعديلها وانه حتى هذه اللحظة لم يستقر الرأي بعد على النسب المطلوبة للترشيح او تشكيل اللجنة المشرفة على الانتخابات الرئاسية وان الحزب الوطني الحاكم سيعلن رأيه في هذا الامر بعد استكمال كافة المناقشات ومن خلال اللجنة البرلمانية للحزب·
وقال الشريف ان المشاركين في جلسات الاستماع في البرلمان ومجلس الشورى أجمعوا على ضرورة ألا يكون المرشح لمنصب الرئاسة خاضعا لضغوط خارجية ولكن لارادة الوطن والمواطنين· كما أجمعوا على رفض فكرة حصول المرشح لانتخابات الرئاسة على عدد محدد من توقيعات الشارع السياسي المصري·
ونظم المعارض المصري ايمن نور أول جولة انتخابية له بحي الازهر الشعبي بالقاهرة · وقال انه قرر تنظيم جولات مشابهة بمختلف المدن والمحافظات المصرية ضمن حملة اسماها (حملة طرق الابواب) ويهدف منها إلى لقاء فئات الشعب المختلفة لتعريفها بحقوقها الدستورية خاصة حق اختيار الرئيس المقبل·
وأكد تمسكه بخوض انتخابات الرئاسة في شهر سبتمبر المقبل·

اقرأ أيضا

بومبيو يؤكد تركيز أميركا على التهديد الذي تمثله إيران