صحيفة الاتحاد

الاقتصادي

«إحصاء أبوظبي» يناقش موازنة 2018-2020

راشد لاحج المنصوري يترأس اجتماع مجلس إدارة «مركز الإحصاء -أبوظبي» أمس (من المصدر)

راشد لاحج المنصوري يترأس اجتماع مجلس إدارة «مركز الإحصاء -أبوظبي» أمس (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)

ناقش مجلس إدارة «مركز الإحصاء -أبوظبي» خلال اجتماعه أمس برئاسة راشد لاحج المنصوري وبحضور أعضاء المجلس، والمديرين التنفيذيين في المركز، موازنة المركز للسنوات (2018-2020)، بجانب الإنفاق الفعلي من موازنة مركز الإحصاء أبوظبي حتى نوفمبر، 2017 وأداء برنامج (بناء النظام الإحصائي في الإمارة) للنصف الثاني لعام 2017.
وأكد راشد لاحج المنصوري أهمية تعزيز وتكثيف جهود التنسيق والتعاون مع الجهات الحكومية في الإمارة والجهات الاتحادية خلال المرحلة المقبلة، بهدف بناء نظام إحصائي للإمارة وفق أعلى المعايير العالمية لمواكبة التطورات السريعة والخطوات الرائدة التي تتخذها الإمارة، مؤكداً أن بناء وتطوير النظام الإحصائي في إمارة أبوظبي ليس مسؤولية مركز الإحصاء – أبوظبي فقط، بل هو مسؤولية وطنية جماعية يشارك فيها الجميع دون استثناء، كلٌّ حسب اختصاصه، مؤكداً أهمية تعاون وتضافر جهود الشركاء في دعم عجلة تقدم وتطور النظام إلى مصاف الأنظمة الإحصائية العالمية المتميزة لما لهذا النظام من أهمية في توحيد السياسات والاستراتيجيات والخطط المتعلقة بمجال العمل الإحصائي وتنسيق وتنظيم إعداد ونشر الإحصاءات الرسمية في الإمارة بصورة تتفق مع الأساليب والمعايير الدولية وبما يضمن إصدار الإحصاءات الرسمية لمستخدمي البيانات الإحصائية في وقت واحد وتلبية احتياجات المستخدمين بفاعلية وكفاءة، وإعداد الإحصاءات الرسمية على أساس المعايير الموحدة والمنهجيات المعتمدة من قبل مركز الإحصاء – أبوظبي، وتناسب الكلفة المخصصة لإعداد الإحصاءات مع أهميتها والنتائج المرجوة منها، ضماناً لهدر الموارد المالية والبشرية في الإمارة.
كما أكد أهمية تحسين الرقابة والحوكمة للإحصاءات الرسمية المنتجة، وإعداد وتنفيذ منظومة إحصاء موحدة ضمن مختلف القطاعات تمتاز بالشمول والدقة والحداثة والاتساق والاستمرارية على مستوى الإمارة، ما سيكفل توفير المعلومات في الوقت المناسب لمتخذ القرار، لتحديد محركات النمو المستقبلية، مشيراً إلى ضرورة التعامل مع تحديات الوصول إلى البيانات، وبحث سبل التغلب على الصعوبات المتعلقة بخصوصية البيانات، والوسائل المعينة على تحديد وإدارة قضايا جودة البيانات.