الأحد 3 يوليو 2022
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
عربي ودولي
الاشتباه بتورط 16 أسترالياً بفضيحة النفط والغذاء
15 أكتوبر 2006 01:28
سيدني - أ ب: رجحت وسائل اعلام أسترالية أمس ان تهما جنائية قد توجه الى 16 شخصا من الادارة الحالية والمسؤولين السابقين وتنفيذيين من المؤسسة الاسترالية التي تحتكر تصدير القمح (أي· دبليو· بي·) عقب تحقيق واسع حول صفقات تمت في اطار فضيحة الرشى التي تسلمها نظام الرئيس العراقي المخلوع صدام حسين من برنامج ''النفط مقابل الغذاء''· ونقلت صحيفة '' فيرفاكس'' أمس عن توصيات سرية رفعت للجنة العليا المكلفة التحقيق في عمولات ضخمة غير مشروعة للنظام العراقي المخلوع، ان الاشتباه شمل المدير السابق للمؤسسة تريفور فليجي· وأفادت الصحيفة ان من المرجح ان يشمل الاتهام ساراه سكيلز الرئيسة الحالية ل(اي· دبليو· بي·) ومديرين عامين سابقين هما:أندرو ليندبيرج وموري روجرز· كما تشير أصابع الاتهام الى خمسة مديريين حاليين ورؤساء سابقين لادارات المبيعات والتسويق· وأوصى جون أجيوس المستشار المساعد للجنة التحقيق، بأن يشمل التحقيق نحو 12 موظفا آخرين على مستوى مديرين وتنفيذيين، بتهمة مخالفة قانون مؤسسة القمح الاسترالية· كما نقلت الصحيفة عن مسؤولين قانونيين ان جميع فروع المؤسسة والأفراد الذين تم التحقيق معهم على خلفية الرشى البالغة 290 مليون دولار أميركي والتي حصل عليها النظام العراقي السابق، قد تم امهالهم حتى بعد غد الموافق 17 اكتوبر الحالي للرد على اي جانب يشتبه في ارتباطه بصلة لفضيحة ''النفط مقابل الغذاء''·
المصدر: 0
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©