الاتحاد

عربي ودولي

المعارضة تستعد لمعركة الحفاظ على موعد الانتخابات


بيروت - الاتحاد والوكالات : دخلت الازمة الحكومية في لبنان مرحلة التأزم بامتياز، بعد اعتذار الرئيس عمر كرامي عن تشكيلها، عازياً فشله في مهمته الى 'تضارب الرغبات'، وطرحت اسئلة كثيرة عشية الاستشارات النيابية الملزمة التي سيجريها اليوم الرئيس اميل لحود ابرزها: من سيجرؤ على حمل 'كرة النار' التي رماها كرامي·
وعشية الاستشارات لم يرشح اي اسم محتمل يمكنه القبول بهذه المهمة، خصوصاً وان لقاء 'عين التينة' الذي يمثل الاكثرية النيابية الذي أصر على استمرار كرامي في مهمته، فشل في تظهير حكومة، فكيف سيكون الحال مع أي شخص آخر، ومن يمكنه تحمل المسؤولية في ظل تمسك فريق المعارضة بمواقفه وشروطه المعلنة·
في هذه الاثناء ظهرت خلافات عميقة داخل تحالف الموالاة بعد ان اعلن وزير الداخلية سمير فرنجية انه لن يشارك في أي حكومة تعمل في عهد الرئيس اميل لحود · وحذر فرنجية من ان تأخير الانتخابات قد يؤدي الى العنف وطالب باجرائها في موعدها المحدد· وقال فرنجية 'انا مع اجراء انتخابات تفرض نفسها··· وليس مهما اذا ربحنا او خسرنا·' وأضاف 'اذا لم نصل الى مرحلة انتخابات تعطي صورة عن ماذا يريد الرأي العام··· قد نصل الى مكان معين يؤدي الى عنف·'
وحمل فرنجية لحود ورئيس مجلس النواب نبيه بري وكرامي مسؤولية عدم تشكيل الحكومة· وكشف فرنجية عن ان اتفاقا ساهم فيه الامين العام ل'حزب الله' حسن نصرالله يقضي بقبول توليه حقيبة الصحة في الحكومة الجديدة وكذلك تولي حليفه النائب سعيد عقل حقيبة البيئة· بيد ان فرنجية قال ان الاتفاق طار في رحلة الرئيس لحود وبري وكرامي الى روما في السابع من الشهر الحالي للمشاركة في جنازة البابا · ووجه فرنجية انتقادات الى التجمع السياسي الذي ينتمي اليه والمعروف باسم' لقاء عين التينة' معلنا انه لن يشارك في اي حكومة جديدة متمنيا ان يتم تسمية حليفه النائب نجيب ميقاتي في نهاية المشاورات النيابية التي يجريها الرئيس لحود لتشكيل الحكومة·
وفي تطور اخر تستعد المعارضة اللبنانية لشن معركة بغية المحافظة على موعد الانتخابات النيابية · وقالت النائب نايلة معوض، عضو لقاء 'قرنة شهوان' الذي يضم نوابا واحزابا مناهضة لسوريا، ان المعارضة ستعقد اجتماعا من اجل 'اتخاذ موقف موحد في محاولة لافشال مناورات السلطة التي تريد نسف الاستحقاق الانتخابي'·
واضافت انه في اطار حلحلة الامور قد 'نسمي شخصا لتولي رئاسة الحكومة نعتبر ان بامكانه ان يقود المعركة في هذه الفترة بحكمة وشفافية'· لكنها رأت انه في حال عمدت السلطات الى المماطلة ايضا فان المعارضة قد تلجأ مجددا الى اعتصامات في الشارع· واوضحت 'هناك ضغط شعبي وجزء لا بأس به من الشعب مستعد للنزول الى الشارع للحفاظ على حقه بانتخاب ممثلين في البرلمان وان يكون له حكومة ودولة قانون'·
واكد النائب وليد عيدو من كتلة رئيس الوزراء اللبناني الراحل رفيق الحريري، وجود اتصالات في صفوف المعارضة لاعتماد موقف موحد· واوضح ان 'من الخطوات المحتملة لرفض تأجيل الانتخابات هو النزول الى الشارع'·
ووصف وليد جنبلاط قرار كرامي الاعتذار عن تأليف الحكومة بانه 'هروب الى الامام لا يفيد بشيء'· واضاف 'اذا كان الموالون يتمتعون ببعض الشرعية فليتقدموا الى الانتخابات وسنرى نتيجة الصناديق'· وشدد جنبلاط على الثوابت القومية والسياسية التى ترتكز عليها رؤيته السياسية وخصوصا فى العلاقات المميزة مع سوريا ' برغم كل ما حصل ' · ودعا جنبلاط الى فتح صفحة جديدة بين لبنان وسوريا بالتركيز على اتفاق الطائف الذى قال انه يجب ان يبقى هو المقياس الاساس··· مشددا على وجوب أن لا يكون لبنان مقرا او مستقرا لاى جهة تخريبية ضد النظام السورى او ضد الشعب السورى· واعلن وزير الداخلية المستقيل سليمان فرنجيه ووزيران مسيحيان اخران هما وزير الزراعة الياس سكاف ووزير الاعلام ايلي الفرزلي رفضهم المشاركة في الحكومة التي يفترض ان تعد للانتخابات· ووجه عمر كرامي ضربة اضافية لمعسكر الموالين لسوريا من خلال تأكيده الانسحاب من لقاء عين التينة·
الى ذلك اعرب الامين العام لحزب الله حسن نصر الله في مقابلة مع صحيفة 'لوموند' الفرنسية امس عن استعداده لبحث مستقبل الجناح العسكري في الحزب، معتبرا في الوقت نفسه انه سيبقى السور الواقية ضد اسرائيل· واضاف ان 'المقاومة ليست مهنة بالنسبة الينا، وبدونها لن نكون عاطلين عن العمل'· لكن نصر الله قال انه 'اذا تحولت المقاومة الى مجرد لواء في الجيش اللبناني، فان العدو سيقصف مواقعها عند اول اشتباك وسيهاجم مقرها العام والبنى التحتية في البلاد'· وتابع 'اذا كان لدى احد صيغة افضل يعرضها للدفاع عن البلد بفعالية، فاننا على استعداد للاستماع اليها'· وقال 'كل الصيغ قابلة للتفاوض'·

اقرأ أيضا

الاتحاد الأوروبي يوافق على تأجيل "بريكست" دون تحديد مدة