الإمارات

الاتحاد

وزير الاقتصاد يتفقد أقسام وإدارات الوزارة في دبي

أكد معالي سلطان بن سعيد المنصوري وزير الاقتصاد أن عملية تطبيق “رؤية الإمارات 2021” والاستراتيجية الاتحادية 2011-2013 تتطلب مسؤولية والتزاماً من قاعدة الهرم إلى رأس القيادة في الوزارة، بحيث يكون كل موظف مسؤولاً عن نجاح هذه المطالب الوطنية التي تعبر عن رؤية قيادتنا الرشيدة وتصب في مصلحة ازدهار اقتصادنا الوطني ومسيرة التنمية الشاملة. جاء ذلك خلال الجولة التفقدية التي قام بها معاليه في أقسام وإدارات وزارة الاقتصاد بدبي واطلع خلالها على مجريات العمل، وتحدث إلى الموظفين واستمع إلى مقترحاتهم والمشاكل والعوائق التي يواجهونها في العمل.
وتأتي هذه الخطوة في إطار حرص معاليه على ترسيخ سياسة الباب المفتوح والتقرب من الموظفين والتفاعل مع قضاياهم ومتطلباتهم وتوجيههم لتحقيق التميز والإنجاز بما يعود بالفائدة على المصلحة الاقتصادية العليا للدولة والارتقاء بأداء الاقتصاد الوطني.
وتعتبر هذه الزيارة استكمالاً لبرنامج التواصل الذي تبناه معاليه للتقرب من كافة موظفي الوزارة في مختلف إمارات الدولة والتفاعل معهم بصورة مباشرة لضمان سير عمل الوزارة بأفضل المستويات. وقد التقى معالي المنصوري خلال جولته بالمراجعين إلى إدارة حماية المستهلك ومركز خدمة العملاء وتفاعل معهم وسألهم عن مستوى رضاهم عن خدمات الوزارة وحول ما إذا كانت هناك أية عوائق أو تحديات تواجههم خلال تواصلهم مع الوزارة. من جهتهم أشاد موظفو الوزارة بالزيارة التفقدية المفاجئة لمعاليه، معربين عن سعادتهم بالزيارة التي منحتهم الفرصة للتحدث وإطلاع معاليه على احتياجات العمل وتقديم المقترحات التي تهدف إلى الارتقاء ببيئة العمل وتقديم الخدمات على أفضل مستوى. ونقل الموظفون إلى معاليه عدداً من الملاحظات والشكاوى إلى جانب موضوع تزايد شكاوى المستهلكين حول زيادة الأسعار التي تتلقاها إدارة حماية المستهلك حيث تعمل إدارة حماية المستهلك في هذا السياق على البدء بتشغيل “مركز الاتصال” في وقت قريب.
واطلع الموظفون معاليه على أهمية توفير الوزارة الخدمات الإلكترونية المباشرة مما ساهم في زيادة الخدمات المقدمة للعملاء بشكل يومي، مشيرين إلى أن توفير الوزارة أماكن مناسبة لاستقبال العملاء والإجابة على أسئلتهم ساهم في الارتقاء بمستوى خدماتها التي توفرها للمتعاملين.

اقرأ أيضا

محمد بن زايد والرئيس الإندونيسي يبحثان جهود مواجهة «كورونا»