الإمارات

الاتحاد

محمد بن سعود: توجيهات القيادة تدفع عجلة التنمية وتوفر حياة كريمة للمواطنين

أكد سمو الشيخ محمد بن سعود بن صقر القاسمي ولي عهد رأس الخيمة، أن الإنجازات التنموية الشاملة التي تحققت على أرض الواقع في دولة الإمارات العربية المتحدة بتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، تعد مفخرة لكل مواطن على هذه الأرض الطيبة التي تسعى لبناء الإنسان لكونه محور العملية التنموية، مشيراً إلى أن جهود صاحب السمو رئيس الدولة تعد امتداداً لمسيرة الخير والعطاء التي بدأها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه.
وقال سموه، إن دولة الإمارات العربية المتحدة تبوأت مكانة مرموقة وحازت احتراماً إقليميا ودولياً واسعاً على مختلف الأصعدة، بفضل السياسة الحكيمة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، التي عملت على مد جسور المحبة والإخاء والصداقة مع دول العالم خارجياً، ودفعت عجلة التطور نحو التنمية الشاملة والمستدامة لتوفير الحياة الكريمة والرعاية الشاملة لأبناء الدولة داخلياً.
جاء ذلك، خلال المجلس الرمضاني الذي حضره سمو ولي عهد رأس الخيمة مساء أمس الأول، في منزل أحمد بن شيبان الحبسي بمنطقة البريرات في رأس الخيمة.
وتناول الحوار في المجلس الذي حضره الشيخ صقر بن محمد بن صقر القاسمي، والشيخ عبدالله بن حميد بن عبدالله القاسمي رئيس مكتب صاحب السمو حاكم رأس الخيمة، وعبدالله بن شيبان، وطارق يهمور، وعبدالله بن حريميش، ويهمور راشد، وعبدالله الطنيجي، وحميد بن شيبان، وعدد من أبناء القبائل والمسؤولين، الإنجازات الحضارية والتنموية لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله.
ولفت سمو ولي عهد رأس الخيمة إلى أن دولة الإمارات التي حباها الله بالأمن والأمان والمحبة والترابط بين القيادة والشعب، أصبحت نموذجاً يحتذى به ومقصداً للعديد من المستثمرين والسياح، لأنها دولة اتحادية قامت على المحبة والإخاء بين مؤسسي الاتحاد الذين لم يدخروا جهداً في تدعيم أركان الاتحاد، مشيداً بالمجالس الرمضانية لما لها من دور في دعم الترابط والتواصل الاجتماعي بين أفراد المجتمع، واستعراض موضوعات وقضايا تهم الوطن والمواطن.
وألقى أحمد بن شيبان قصيدة شعرية عبر خلالها عن شكره وتقديره لسمو الشيخ محمد بن سعود القاسمي على حضوره ومشاركته المجلس الرمضاني، مؤكداً أن الإنجازات التي تحققت على أرض الواقع في عهد صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة لا يمكن تناولها والحديث عنها في جلسة واحدة، لتعددها وتنوعها.
من جهته تطرق المحامي سالم المفتول في حديثه إلى التجربة الانتخابية الثانية التي تشهدها الدولة الشهر القادم، مشيراً إلى أن مبادرة تمكين مواطني الدولة من المشاركة في العملية السياسية في الدولة عبر التمثيل في المجلس الوطني الاتحادي تعتبر إحدى اهم مبادرات صاحب السمو رئيس الدولة، وعلامة مشرقة في تاريخ دولة الإمارات.
وقال عبدالله بن سيفان، إن صاحب السمو رئيس الدولة نال العديد من الألقاب الدولية، وآخرها اختيار سموه الشخصية الإسلامية لجائزة دبي الدولية للقرآن الكريم لهذا العام، وهو ما يعد خير شاهد على أن عهد سموه امتداد لعهد المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، وأنه خير خلف لخير سلف.
وأشار وليد بن شيبان الحبسي إلى أن مبادرات صاحب السمو رئيس الدولة، ساهمت في تعزيز خطط التنمية في الدولة حيث إن توجيهات سموه برفع رأسمال صندوق خليفة لتطوير المشاريع ليشمل كافة إمارات الدولة ساهم في تبني الأفكار والمشاريع الإبداعية للشباب.
وأجمع الحضور على أن مبادرات صاحب السمو رئيس الدولة عززت من خطط التنمية، مؤكدين متانة العلاقة بين القيادة والشعب داعين الله أن يحفظ قيادتنا الرشيدة ودولة الإمارات، وأن ينعم على صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وإخوانهما أصحاب السمو حكام الإمارات، وأولياء العهود بموفور الصحة والعافية.

اقرأ أيضا