الاتحاد

عربي ودولي

مبعوثان أميركيان يزوران فلسطين لبحث الأوضاع السياسية


غزة - وكالات الأنباء: يصل الى مناطق السلطة الفلسطينية وإسرائيل خلال الأيام المقبلة، مبعوثان أميركيان لدراسة الوضع السياسي القائم الآن بين الفلسطينيين والإسرائيليين، ومن أجل المساعدة في دفع العملية السلمية بين الطرفين إلى الأمام· وقالت مصادر إسرائيلية وفلسطينية متطابقة: إن اليوت ابرامز نائب مستشار الأمن القومي الأميركي، وديفيد وولش رئيس قسم الشرق الأوسط في الخارجية الاميركية سيجتمعان خلال هذه الزيارة مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس، ورئيس الوزراء الإسرائيلي ارييل شارون· وذكرت صحيفة 'هارتس' الإسرائيلية أن المبعوثين الأميركيين يريدان الاستماع من شارون حول ما يمكن أن يقدمه للسلطة الفلسطينية من اجل مساعدة الرئيس الفلسطيني محمود عباس· وابلغ الدكتور صائب عريقات الاذاعة الفلسطينية أمس أن الفلسطينيين سيركزون خلال لقاءاتهم مع المبعوثين الأميركيين على أهمية التزام اسرائيل بوقف الاستيطان في المناطق الفلسطينية المحتلة، وخاصة في مدينة القدس، إضافة إلى المطالبة بتنفيذ اسرائيل لكافة الالتزامات التي تعهدت بتنفيذها في قمة شرم الشيخ التي عقدت في مصر بين الجانبين، قبل نحو شهرين· وقالت صحيفة 'هارتس': إن شارون قد اوصل صورة كئيبة للرئيس الفلسطيني محمود عباس، خلال لقائه قبل يومين مع الرئيس الأميركي جورج بوش في ولاية تكساس، حيث وصف عباس بأنه مخيب للآمال بشكل كبير· وقالت الصحيفة: إن شارون انتقد عباس بصورة شديدة، واتهمه بأنه يساعد في تعزيز قوة الفصائل الفلسطينية المسلحة، بدلا من قيامه بنزع أسلتحها، وتفكيك بنيتها التحتية· وتتهم السلطة الفلسطينية رئيس الوزراء الإسرائيلي شارون بأنه يهاجم الرئيس عباس، والسلطة الفلسطينية، بسبب عدم رغبته في وجود شريك فلسطيني حقيقي في عملية السلام، إضافة إلى رغبته في التملص من الالتزمات المترتبة عليه وفق الاتفاقيات الموقعة·
وأكد الدكتور أحمد مجدلاوي وزير الدولة الفلسطيني، مسؤول ملف الجدار أن تأييد الرئيس الاميركي جورج بوش لبقاء الكتل الاستيطانية في الضفة الغربية جزءا من دولة اسرائيل، يتنافى مع الرؤية الاميركية لقيام دولة فلسطينية قابلة للحياة، ومتواصلة جغرافيا· وقال مجدلاوي في حديث إلى اذاعة 'صوت العرب' أمس: إن الاستيطان هو نهج استعماري للاراضي الفلسطينية المحتلة·
وأضاف أن حملة الافتراءات والمزاعم الكاذبة التي شنها رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون ضد الرئيس الفلسطيني محمود عباس استهدف منها التهرب من التعهدات التي التزم بها في قمة شرم الشيخ·

اقرأ أيضا

ترامب خلال استقباله خان: نتعاون مع باكستان للخروج من أفغانستان