أبوظبي (الاتحاد)

تصدر مجلة «ماجد» التابعة لأبوظبي للإعلام عددها 2074 اليوم، بالتزامن مع الأسبوع الوطني للوقاية من التنمر من 18 إلى 24 نوفمبر الجاري، وفيه سيقوم كل مَن هو معني بعالم الطفولة بتوعية الطلبة لنقف جميعاً في وجه كل مَن يحاول أن يشعرنا بأننا ضعفاء.
ودعت المجلة قراءها من الأطفال إلى الإيمان بأن القوة تكمن في أن يكون الطفل هو الصديق اللطيف المحب والمتعاون الذي يمد يد المساعدة لمن يحتاجها بترحاب، ويحب أسرته، ويحافظ على جمال مدرسته ونظافة شارعه، ويكون عنصراً إيجابياً ضمن المجتمع، وأعدت للمناسبة مجموعة من القصص والرسوم التي تُعبر عن التنمر وكيفية مواجهته.
يسلط هذا العدد الضوء على «الطفل في عهد زايد»، حيث يحظى الطفل في دولة الإمارات برعاية خاصة من القيادة الرشيدة انسجاماً مع النهج، الذي أرساه المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه»، باعتباره النواة الأساسية للمجتمع، والثروة الحقيقية للوطن، حيث تم إنشاء العديد من المراكز والمؤسسات لحماية الأطفال، وتلبية متطلباتهم، من منطلق أن الطفل الإماراتي جزء من رؤية الدولة الاستشرافية للمستقبل، وعنصر أساسي في صناعة قادة يتولّون مسؤوليات بنائه.
أما زكية الذكية فتقدم نصائحها لأصدقائها من خلال التعرف إلى طرق مواجهة التنمر المدرسي بأنواعه وعلاجه.
وتهدي المجلة أصدقاءها الأطفال «البوستر» يحتوي على بطاقات شكر يهديها القراء لأصدقائهم ليزرعوا الكلمة الطيبة في نفوسهم ولينشروا الابتسامة على وجوههم، كما سيكون القراء على موعد أسبوعي مع قصص شخصياتهم المحببة مثل «أمونة المزيونة» و«فطين» و«كسلان جداً».