منير رحومة (دبي)

بعد مشاركته في 11 مباراة في الدوري وكأس الخليج العربي، لا يزال جمهور ومسؤولو شباب الأهلي بانتظار إبداعات الأرجنتيني ماورو دياز لاعب ريفر بليت الأرجنتيني ودالاس الأميركي لإظهار إمكاناته الكبيرة، وتقديم مستواه الفني المميز، خاصة أن التعاقد معه كان باقتناع تام بمسيرته كنجم ناجح في الأندية التي لعب في صفوفها وتركه أفضل الانطباعات.
وبعد أن قطع دورينا خطوات متقدمة في مشوار المنافسة، وبدأت أغلب الفرق في تقديم مواهبها ونجومها، سألنا دياز عن أسباب عدم ظهوره حتى الآن بالصورة التي كان الجميع ينتظرها، فقال: «لست راضياً حتى الآن عن مستواي، وأشعر بأنني قادر على تقديم الأفضل ومساعدة فريقي بشكل أكبر».
وأضاف أنه حريص على العمل بجدية خلال التدريبات للانسجام بدرجة أكبر، واستعادة مستواه، خاصة أن الدوري يسير بشكل سريع، وأن فريقه بحاجة إلى الدعم والمساندة، خاصة من اللاعبين الأجانب حتى يحقق الأهداف المرجوة.
وعن أسباب اختلاف ظهوره في الدوري الأميركي سابقاً ودوري الخليج العربي حالياً، أوضح دياز أن أسلوب اللعب مختلف تماماً، حيث يعول الدوري الأميركي بشكل كبير على القوة الجسدية رغم وجود العديد من اللاعبين المميزين وأصحاب المهارات، بينما يحتاج دورينا إلى اللعب بشكل جماعي والتركيز في كل المواجهات بسبب تقارب المستويات. وشدد اللاعب الأرجنتيني على أن ارتداء القميص رقم 10 يحمله مسؤولية كبيرة، لأن صاحب هذا القميص تنظر له الجماهير نظرة مختلفة، وهو مطالب بأن يكون في أفضل حالاته لمساعدة زملائه على تحقيق أهدافهم.
وبخصوص تقييمه لمستوى دوري الخليج العربي في أول تجربة له، قال: «المنافسة قوية بين الفرق، والمباريات تشهد أداء جيداً وإثارة كبيرة، بفضل تواجد نخبة من الأندية المميزة التي تملك إمكانيات كبيرة، بالإضافة إلى بقية الأندية الأخرى التي قدمت بدورها عروضاً قوية وأضفت حماساً أكبر في أغلب الجولات».
وأضاف أن دوري الخليج العربي يشهد تواجد نخبة كبيرة من أبرز اللاعبين، سواء الأجانب أو المواطنون، مما يجعل الأجواء إيجابية للعب وتقديم صورة جيدة.
وبعد مرور تسع جولات شارك خلالها أساسياً في كل المواجهات التي لعبها مع فرقة «الفرسان» أكد دياز أن دوري الخليج العربي يرفض التوقعات المسبقة، لأن كل المباريات صعبة، ولا يوجد منافس سهل، وهو ما ظهر في النتائج المسجلة منذ بداية الموسم، مما يفرض على جميع الفرق التعامل بحيدة كبيرة مع المباريات واللعب بتركيز عالٍ من أجل الفوز بالنقاط الثلاثة والسير في النتائج الإيجابية، واصفاً المواجهات بأنها «معركة كروية» صعبة.
أما عن عودة شباب الأهلي إلى أجواء المنافسة بقوة بعد أن انضم إلى مربع الصدارة، فقال دياز: «في المنافسة على الألقاب والبطولات ليس المهم البداية القوية في الدوري، وإنما العبرة بالنهاية السعيدة، وشباب الأهلي نجح في تعويض عثرة البداية، وسرعان ما صحح وضعه وجمع النقاط التي أهلته للعودة في السباق بقوة، وطموحنا كبير في مواصلة المسيرة الإيجابية وحصد المزيد من النقاط، لأن العبرة بالخواتيم».
وشدد اللاعب على أنه جاء من الدوري الأميركي بطموح الفوز بالألقاب والبطولات مع فرقة الفرسان، مبدياً تفاؤله بأن تؤكد المؤشرات التي يقدمها فريقه حالياً على قدرة شباب الأهلي على التواجد في نهاية الموسم على منصة التتويج.

ماورو دياز
الجنسية: الأرجنتين
العمر: 27 عاماً
عدد المباريات: 11
الدوري: 8
كأس الخليج العربي: 3
الدقائق: 900
الأهداف: 0