برلين (د ب أ) استجوب الادعاء العام الألماني أمس، أحد المتهمين في قضية العائدين من صفوف مقاتلي تنظيم «داعش»، والتي تنظرها محكمة مدينة سيله الألمانية. ويواجه المتهمان (26 و 27 عاما) المنحدران من مدينة فولفسبورج الألمانية، اتهامات بالانضمام إلى «داعش» في سوريا والعراق عام 2014 . وبحسب صحيفة الدعوى، شارك المتهم (أيوب ب) في أعمال قتالية مع «داعش». وتدور شبهات حول قيام المتهم الثاني (إبراهيم هـ. ب) بالتخطيط لشن هجوم انتحاري في بغداد. ..والتنظيم يحتجز فتاة سويدية حاملاً ستوكهولم (أ ف ب) أفاد الإعلام السويدي أمس، أن تنظيم «داعش» يحتجز فتاة سويدية (15 عاما) في سوريا بعد أن فرت من منزل والديها بالتبني في السويد مع صديقها. ولم تعلق وزارة الخارجية السويدية على هذه القضية واكتفت بالكشف عن قدر قليل من المعلومات. وقال المتحدث باسم الوزارة جابريل فيرنشتدت «لقد تم إبلاغنا بأن قاصرا سويدية حاملا في شهرها السادس موجودة في سوريا». وذكرت صحيفة «إكسبرسين» وصحيفة بوراس تيدنج السويديتان أن الفتاة البالغة 15 عاما، اختفت من منزل والديها بالتبني في بوراس قرب بلدة جوثنبرج الجنوبية الغربية في 31 مايو، وتوجهت مع صديقها (19 عاما) إلى سوريا عبر تركيا، وفور وصولها جندتها مجموعة مرتبطة بتنظيم «القاعدة». وقالت تقارير محلية إن مقاتلين من «داعش» اعتقلوا الفتاة وصديقها في حلب مطلع أغسطس. وتزوجت الفتاة صديقها حسب الشريعة الإسلامية في ستوكهولم في وقت سابق من هذا العام دون علم والديهما، واتصلت مرتين بوالديها أثناء اعتقالها بعد أن أعارتها امرأة أخرى هاتفها الجوال سرا. وصرح والد الفتاة لصحيفة بوراس تيدنج «الوضع خطير للغاية، فقد ينقل الزوجان للرقة، أو إلى منبج شمال شرق حلب».