الاتحاد

الرئيسية

ليفني: إسرائيل تعرف كيف تواجه تهديدات نصرالله

تعزيزات إسرائيلية عند الحدود اللبنانية تحسبا لرد من

تعزيزات إسرائيلية عند الحدود اللبنانية تحسبا لرد من

اعلنت إسرائيل أنها تعرف كيفية التعامل مع تهديدات الأمين العام لـ''حزب الله'' حسن نصرالله، في وقت اعلنت إيران انها شكلت لجنة مع سوريا للتحقيق في عملية اغتيال القائد العسكري لحزب الله'' عماد مغنية الذي قتل بانفجار سيارة وسط دمشق الثلاثاء الماضي، بينما اعلن مصدر أمني لبناني أمس بأن ''حزب الله'' عين خلفا لقائده البارز عماد مغنية·
وقال المصدر إن التعيين جاء بعد وقت قصير من إعلان مقتل مغنية· لكنه لم يكشف عن هوية القائد الجديد الذي سيقود مقاتلي ''حزب الله''· وقال المصدر إن التحقيقات المشتركة في الانفجار جارية بين السوريين والايرانيين و''حزب الله'' وتم توقيف بعض المشتبه بهم في العاصمة السورية· وقال المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه ''الخلف لعماد مغنية قد تم تعيينه وهذا أمر طبيعي''· واضاف ''هذه هي الطريقة التي يعمل بها حزب الله· انه يتحرك بسرعة لاختيار خلف لقادته الراحلين''· وقال المصدر إن خليفة مغنية ليس أحد الاسمين اللذين يترددان في الإعلام الإسرائيلي·
واشار المصدر إلى أن التحقيق اظهر أن مغنية قتل بواسطة سيارة ملغومة كانت تقف على مقربة من سيارته وفجرت عن بعد وهو يسير بجوارها مغادرا مبنى كان يزوره· وكانت تقارير سابقة قالت إن القنبلة زرعت داخل سيارة مغنية· وقال المصدر اللبناني إن معظم المشتبه بهم الذين القي القبض عليهم هم من الفلسطينيين المقيمين في سوريا·
من جانبها قالت وزيرة الخارجية الاسرائيلية تسيبي ليفني بعد التصريحات التي أدلى بها نصرالله، أن إسرائيل تعرف كيف تتعامل مع التهديد الذي يمثله هذا الحزب · وقالت ليفني في بيان اصدرته وزارتها إن ''حزب الله منظمة إرهابية وقد شن هجمات إرهابية في السابق ويحاول باستمرار شن هجمات أخرى· ونحن نعرف كيف نتعامل مع هذا النوع من التهديدات وسنعرف كيف نواجهها''·
واضافت ليفني الموجودة الان في الولايات المتحدة أن ''إسرائيل دولة قوية والشعب اليهودي قوي وردنا على الإرهاب واضح· ولن تغير شيئا تصريحات يدلي بها هذا الارهابي أو ذلك ولا نصاب بالذعر''· وقد اعلن نصرالله ''حربا مفتوحة'' على إسرائيل خلال تشييع جنازة عماد مغنية· وقال ''مكتب مكافحة الإرهاب'' التابع لرئاسة مجلس الوزراء الإسرائيلي في بيان له إن ''تعدد الاتهامات ضد إسرائيل إثر اغتيال مغنية يزيد من التهديدات الإرهابية لحزب الله ضد الأهداف الإسرائيلية في الخارج''· كما حذر من ''مخاطر خطف إسرائيليين في الخارج وخصوصا رجال الأعمال الذين لديهم علاقات مع نظرائهم العرب والمسلمين''·
من جهة أخرى قررت إسرائيل تركيب أنظمة ''فلايت جارد'' المضادة لصواريخ الكتف، حيث سيتم تركيب هذه المنظومة علي الطائرات الإسرائيلية المدنية التي تتوجه خاصة لدول أوروبا الشرقية ودول شرق آسيا·
الى ذلك أعلن وكيل وزارة الخارجية الإيرانية علي رضا شيخ عطار تشكيل هيئة إيرانية-سورية مشتركة للتحقيق في اغتيال عماد مغنية· وقال عطار إن هذا القرار اتخذ خلال المباحثات بين وزير الخارجية منوشهر متكي والمسؤولين السوريين· واضاف وكيل وزارة الخارجية بأن ''هذه الهيئة ستدرس جذور وأبعاد اغتيال عماد مغنية للكشف عن مرتكبي هذا العمل الإجرامي''· واعتبر عطار أن مغنية ''كان مثالا للمقاومة والشجاعة واستشهد علي يد أولئك الذين ليسوا أعداء الإسلام فحسب بل أعداء الحق·· مغنية كان من القادة البارزين والمبدعين والمتدينين للمقاومة اللبنانية وحزب الله''· وأضاف أن مغنية ''كان قائد عمليات المقاومة خلال حرب الـ33 يوما والتي ألحقت تلك الهزيمة النكراء بإسرائيل''·
وكان متكي قد بحث مع نائب الرئيس السوري فاروق الشرع في دمشق سبل تعزيز التعاون الثنائي بين البلدين والاوضاع في لبنان وضرورة توصل الاطراف اللبنانية الى شراكة كاملة وفق الاسس التى حددتها المبادرة العربية· وادان الشرع ومتكي الاغتيال ''الارهابي'' للقيادي في ''حزب الله'' عماد مغنية·

اقرأ أيضا

محمد بن زايد يؤكد دعم الإمارات للسودان في كل ما يحفظ أمنها واستقرارها