قال ثلاثة مسؤولين حكوميين، إن ما يربو على 50 شخصاً قتلوا، اليوم الثلاثاء، عندما فجر انتحاري نفسه بقاعة زفاف في العاصمة الأفغانية كابول، حيث كان علماء دين متجمعين للاحتفال بمولد النبي محمد.
وقال نجيب دانيش، وهو متحدث باسم وزارة الداخلية، إن أكثر من 80 شخصاً آخرين أصيبوا في الهجوم.
وأضاف دانيش "فجر انتحاري ما بحوزته من متفجرات داخل قاعة زفاف حيث كان علماء دين مسلمون متجمعين للاحتفال بمولد النبي محمد".
ودخل المهاجم غرفة الولائم بقاعة الزفاف قرب مطار كابول وفجر نفسه.
وقال بصير مجاهد، وهو متحدث باسم شرطة كابول "مئات من علماء الدين الإسلامي وأتباعهم تجمعوا لتلاوة القرآن احتفالاً بميلاد النبي محمد في قاعة الولائم الخاصة".
وذكر مسؤولون في مستشفى الطوارئ بكابول أن 30 سيارة إسعاف هرعت إلى موقع الإنفجار وأن أكثر من 40 مصاباً حالتهم خطيرة.
ولم تعلن أي جهة بعد مسؤوليتها عن الإنفجار.

اقرأ أيضاً... سقوط 7 قتلى في هجوم انتحاري بكابول