استأنفت روسيا برنامجاً يهدف إلى تصنيع طائرات ركاب أسرع من الصوت تتوقع الانتهاء منه في غضون عامين إلى ثلاثة أعوام.
وقال "كيريل سيبالو" المدير العام لمعهد الهيدروديناميك للصحفيين إن" العمل يجري وبمساعدة مكتب التصميم "توبولوف" على تصميم وتصنيع أول نموذج ناجح لطائرة الركاب الأسرع من الصوت ومن المؤمل أن يتم خلال 2- 3 سنوات " وأضاف سيبالو أنه "سيتم استخدام التقنيات التي استخدمت في مشروع "تو-144" ومشاريع القاذفات البعيدة المدى الأسرع من الصوت".

اقرأ أيضاً... «جنرال إلكتريك» تصمم محركاً نفاثاً أسرع من الصوت للطائرات المدنية