بغداد (الاتحاد) كشف عضو هيئة رئاسة مجلس النواب العراقي همام حمودي عن تدخل الأمم المتحدة في قضية إجراء الانتخابات التي تسعى قوى داخلية إلى تأجليها. وقال «إن المطالبين بالتأجيل يقولون، إن الأوضاع غير طبيعية خاصة فيما يرتبط بموضوع النازحين، لكن السبب الرئيس لدعوات التأجيل هو الاختلافات السياسية الموجودة داخل الأحزاب». وأضاف، «نحن في مجلس النواب نعمل على تهيئة كل مستلزمات إجراء الانتخابات في موعدها بما فيها قانونا انتخابات مجالس المحافظات وانتخابات مجلس النواب». وحثت الأمم المتحدة المفوضية العليا على العمل من أجل إجراء الانتخابات بموعدها المحدد. وذكر بيان للبعثة الأممية في العراق أن ممثلها الخاص يان كوبيتش التقى بمجلس المفوضين الجديد، وتم بحث آخر المستجدات حول الاستعدادات الانتخابية، بما في ذلك ضمان ممارسة حق التصويت للناخبين النازحين، واعتماد عدد من التقنيات للانتخابات المقبلة. وجدد دعوته إلى مجلس النواب لاتخاذ خطوات فورية لضمان توفير الإطار القانوني للانتخابات دون مزيد من التأخير.