سامي عبد الرؤوف (دبي)

أعلن الدكتور يوسف السركال، وكيل وزارة الصحة ووقاية المجتمع المساعد، عن إضافة أكثر من 50 عقاراً جديداً لمستشفيات وعيادات الوزارة، منها 15 دواء مبتكرا كانت الوزارة الرائدة في تبنيها عالمياً وإقليمياً والعديد من الأدوية لصحة الطفل، تم إدخالها في غضون الأشهر القليلة الماضية، مشيراً إلى أن هذه الأدوية بدأ بالفعل استخدامها في 16 مستشفى و71 مركز رعاية صحية أولية موزعة في 6 إمارات من دبي وحتى الفجيرة.
وقال السركال، في تصريح لـ « الاتحاد»: إن « هذه الأدوية الجديدة تعالج الكثير من الأمراض وخاصة الأمراض المزمنة مثل السكري والضغط والروماتيزم، وتضاف هذه الأدوية إلى القائمة المستخدمة حالياً في الوزارة وتتجاوز 1400 صنف دوائي».
وأشار السركال إلى أن هذه الأدوية تمت إضافتها إلى دليل الأدوية الموحد للوزارة، لافتا إلى إنجاز الوزارة تطوير آلية إدراج الأدوية المبتكرة بدليل الأدوية الموحد للوزارة وشرح المنهجية المتبعة في إضافة الأدوية داخل منشآت الوزارة وتنسيق التعاون مع الشركات الدوائية العالمية لتوفير الأدوية المبتكرة ومعالجة أكبر شريحة من المرضى.
وأكد السركال، أن إدراج الأدوية للاستخدام بالمنشآت الصحية التابعة لوزارة الصحة يخضع لعمليات تقييم دقيقة اعتماداً على أفضل الأدلة والمعايير والبراهين العلمية المعتمدة عالمياً ضمن حرص الوزارة على توفير علاجات فعالة ومبتكرة.
ولفت وكيل وزارة الصحة ووقاية المجتمع المساعد، إلى قيام الوزارة بأتمتة وتطبيق برنامج ذكي ومبتكر لرصد الأعراض الجانبية للأدوية الحاصل عليها المرضى المتعاملون مع مرافق الوزارة المختلفة، مشيراً إلى تفعيل خدمات الصيدلة الإكلينيكية وبرنامج الصيدلي الإكلينيكي.
وذكر السركال، أن الوزارة وفرت مؤخراً لوحة عرض ذكية لمتابعة توفر كافة الأدوية ومنها الأدوية المنقذة للحياة والأدوية الطارئة وضمان توفيرها بشكل مستمر، مشيراً إلى تفعيل وحدة المعلومات الدوائية والرد على الاستفسارات والتساؤلات الواردة من مقدمي الرعاية الصحية بخصوص استخدامات الأدوية، خلط وتحضير الأدوية، والاختيار السليم للدواء حسب الحالة الطبية للمريض.
ثم تحدث السركال، عن تفعيل نظام المجموعات الأكاديمية الإكلينيكية CAGS:Clinical Academic Groups بدلاً من الأقسام والوحدات التنظيمية، لتقديم خدمات الصحة النفسية باستخدام أفضل الممارسات العلمية.
وأوضح أن المجموعات الأكاديمية تتضمن 5 تخصصات طب نفسية لكل منها فريق متكامل بالإضافة إلى خدمة الطوارئ. ويتكون الفريق الطبي من الأطباء النفسيين من استشاريين وأخصائيين وأطباء الإقامة، حيث يعملون مع الأخصائيين النفسيين والاجتماعيين والخدمات المساندة من أخصائيي النطق والعلاج الوظيفي والعلاج الطبيعي بالإضافة إلى الأطباء الباطنيين لتقديم خدمات شاملة ذات جودة عالية
وأشار السركال، إلى افتتاح قسم طوارئ طب نفسي 24/‏‏‏7 بمستشفى الأمل، ويعتبر أول قسم طوارئ متخصص في الصحة النفسية بدولة الإمارات. وتفعيل خدمات الاستشارات النفسية من خلال استقبال المكالمات والاستفسارات الخاصة بالصحة النفسية بمستشفى الأمل للصحة النفسية.
وتطرق السركال، إلى إطلاق الدليل الإرشادي الوطني للتغذية بالتعاون مع مكتب الأمن الغذائي لدعم مكافحة أمراض سوء التغذية وتخفيض انتشار الأمراض المزمنة والسمنة، مشيراً إلى أن تطبيق الدليل يسهم في خفض تكاليف الإنفاق على علاج الأمراض، وضمان صحة الأجيال من الأطفال واليافعين.
وقال: «يتضمن الدليل الإرشادي 5 أدلة هي؛ دعم وتعزيز النظام الحياتي الصحي من خلال الغذاء الصحي والنشاط البدني، والمحافظة على تناول الأغذية الصحية في جميع مراحل العمر المختلفة، خفض السعرات الحرارية الناتجة عن ارتفاع نسبة السكر والدهون المشبعة والمتحولة وخفض الملح، تبني أنماط غذائية صحية، وتحقيق السلامة الغذائية».