وصل الرئيس الصيني شي جينبيغ، إلى الفلبين، اليوم الثلاثاء، في زيارة رسمية هي الأولى له إلى الفلبين.
وكسبت الصين شريكاً غير متوقع في 2016 مع انتخاب الرئيس رودريغو دوتيرتي.
وكانت مانيلا أعربت عن أملها في أن تسفر الزيارة التي تستمر يومين، وهي الأولى لرئيس صيني إلى الفلبين منذ 13 عاماً، في التوقيع على اتفاقيات استثمار في مشاريع بنى تحتية كبيرة وعدت بكين دوتيرتي بها لدى زيارته الصين قبل عامين.
وقدمت الصين عشرات مليارات الدولارات بشكل قروض منذ 2013، في إطار سعيها لتوسيع نفوذها السياسي في العالم، في مواجهة الهيمنة الأميركية التي طبعت نظام ما بعد الحرب العالمية الثانية وخصوصاً في آسيا.
ولكن حتى قبل وصول شي بعد ظهر الثلاثاء توجه مئات المتظاهرين إلى السفارة الصينية احتجاجاً على تعزيز العلاقات مع بكين.
وهتف المتظاهرون "الفلبين ليست للبيع".

اقرأ أيضاً.... الفلبين قلقة بعد هبوط قاذفات صينية في بحر الصين الجنوبي