صحيفة الاتحاد

الإمارات

«الرقابة النووية» تختتم تدريبات 2017

مشاركون في إحدى ورش العمل (من المصدر)

مشاركون في إحدى ورش العمل (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)

تعقد الهيئة الاتحادية للرقابة النووية ورشة عمل تستمر ثلاثة أيام، يشارك فيها 35 متدرباً من الجهات الجمركية كافة بالدولة والهيئة العامة لأمن المنافذ والحدود والمناطق الحرة. وتهدف ورشة العمل التي تعقد تحت عنوان «أمان وأمن المصادر المشعة وحظر الانتشار النووي» للتوعية بطرق التعامل مع المصادر المشعة والمواد النووية والمواد ذات الاستخدام المزدوج في المنافذ الحدودية للدولة.
وتعد ورشة العمل ختام سلسلة من ورش العمل التي عقدتها الهيئة على مدار عام 2017، بالتعاون مع الهيئة الاتحادية للجمارك، في إطار مذكرة التفاهم الموقعة بين الطرفين. ووصل إجمالي ورش العمل هذا العام إلى أربع، وشارك فيها أكثر من 143 متخصصاً.

وعرض خبراء الهيئة الاتحادية للرقابة النووية شرحاً لآليات التعامل مع قضايا الأمان النووي، والأمن النووي والضمانات والتعليم في هذا المجال، إضافة إلى التزامات حظر الانتشار النووي واللوائح الوطنية ذات الصلة، ومن بينها لائحة الرقابة على استيراد وتصدير المواد النووية، والمفردات ذات الصلة بالمجال النووي، والمواد والمعدات والأجهزة ذات الاستخدام المزدوج المتعلقة بالمجال النووي.
وقال كريستر فيكتورسن، المدير العام للهيئة الاتحادية للرقابة النووية: «إن هذه البرامج التدريبية هي ثمرة التعاون المثمر نتيجة مذكرة التفاهم الموقعة مع الهيئة الاتحادية للجمارك. وتلتزم الهيئة الاتحادية للرقابة النووية بالعمل مع الأطراف كافة، المعنية لضمان سلامة وأمن المجتمع.»