أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، اليوم الإثنين، أن بلاده في ظل الوضع الصعب في العالم مضطرة لضمان تطوير متوازن للجيش والبحرية، وعدم السماح لنفسها بالانخراط في سباق تسلح، وأن الممارسة تظهر أن هذه هي الطريقة التي تعمل بها القوات المسلحة في البلاد.
وقال بوتين ،خلال اجتماع بشأن القضايا العسكرية: "يمكننا أن نرى بأن الوضع في السنوات الأخيرة في العالم لم يصبح أكثر أماناً، للأسف في بعض المناطق ازداد تدهوراً. على سبيل المثال، لا تزال الحالة في الشرق الأوسط وأفغانستان بعيدة عن الاستقرار، ولا يزال هناك الكثير من الشكوك حول الوضع في شبه الجزيرة الكورية. وعلى الرغم من الاتفاقات التي تم التوصل إليها في مينسك، لا تزال المواجهة المسلحة في جنوب شرقي أوكرانيا مستمرة. وسنة بعد أخرى، تواصل كتلة حلف شمال الأطلسي (الناتو) بناء هياكلها العسكرية بالقرب من حدودنا، ومستقبل اتفاقيات الحد من الأسلحة الأساسية، محل شك"،بحسب وكالة سبوتنيك الروسية.

اقرأ أيضاً... بوتين: أجريت محادثات "جيدة" مع ترامب في باريس

وأضاف الرئيس الروسي ،"في ظل هذه الظروف، من دون السماح لأنفسنا بالانخراط في سباق عسكري، ومن خلال الميزانية المرنة غير المسرفة والحلول الفعالة، يجب علينا أن نضمن تنمية مستدامة ومتوازنة للجيش والبحرية لكي يتمكنا من تحييد أية تهديدات محتملة. ونتائج السنوات الأخيرة أظهرت بشكل مقنع، أن هذه هي الطريقة التي تعلمنا بها العمل".