ترجمة: عزة يوسف

يُدرك جميع الآباء والأمهات أن متابعة أحدث المسلسلات والأفلام قد تكون أمراً صعباً، لاسيما إذا كان لديهم العديد من الأطفال الذين يعتنون بهم.
وذكر موقع «Honey» أنه يبدو أن دوق ودوقة كامبريدج لا يختلفان عن بقية الآباء والأمهات العاديين، حيث اعترف الأمير ويليام، أثناء حضوره حفل توزيع جوائز الأكاديمية البريطانية لفنون السينما والتلفزيون «بافتا» (BAFTA)، أنهما اضطرا لمشاهدة عدد كبير من الأفلام قبل المشاركة في الحفل، حتى يكون لديه بعض الخبرة عند التحدث مع الممثلين والعاملين بصناعة السينما والتلفزيون. وفي الوقت نفسه، أقرت زوجته كيت ميدلتون أن كونها أماً للأمير جورج الذي يبلغ عمره 6 أعوام، والأميرة شارلوت التي تبلغ 4 أعوام، والأمير لويس الذي يبلغ عاماً واحداً، يعني أنها تخلفت عن الركب، ولم تعد قادرة على متابعة أحدث الأفلام السينمائية أو المسلسلات التلفزيونية، لأن الاهتمام بالأطفال يحول دون تخصيص وقت أكبر لمشاهدة الأفلام.
يشار إلى أن الأمير ويليام هو رئيس «البافتا» للعام العاشر، وقدم أرفع وسام، وهو جائزة الزمالة، للمنتجة السينمائية كاثلين كينيدي.