الشارقة (الاتحاد)

قدم الإعلاميون الصغار من أبناء الإمارات نشرة «أخبار الدار» على شاشة تلفزيون الشارقة، لينقلوا للمتابعين أحدث الأخبار السياسية والاقتصادية والثقافية، وذلك احتفاءً بحصول الشارقة على لقب «مدينة صديقة للأطفال واليافعين» من قبل اليونيسف.
وبالتزامن مع احتفالات يوم الطفل العالمي، نقل نورة صلاح وراشد الطنيجي نشرة الأخبار المحلية، مؤكدين الثقة بطاقات الأطفال ومواهبهم، وقدرتهم على نقل توجهات دولة الإمارات.
وقال محمد خلف، مدير عام مؤسسة الشارقة للإعلام، إن الاحتفال بحصول الإمارة على لقب «مدينة صديقة للأطفال واليافعين»، يجسد دعم المسيرة الحضارية، والإيمان بأهمية بناء الأجيال الجديدة، والاستثمار في طاقاتها، مشيراً إلى أن ذلك أحد أولويات الإعلام الوطني الملتزم، والركيزة الأساسية التي يمكن الانطلاق منها ليحقق دوره التنموي. وأكد أن البرامج الهادفة تنهض بعقول الصغار، وتعزز مسؤوليتهم تجاه مشروع الدولة الحضاري، وأن الإعلاميين الصغار لديهم القدرة على نقل رسالة الأطفال، وتقديم نماذج يحتذى بها لأصحاب المواهب من أقرانهم.