الأحد 3 يوليو 2022
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
الرياضي
صدام الكبار في ختام الجولة الرابعة الليلة
13 أكتوبر 2006 23:47
سالم الشرهان: اختزنت الجولة الرابعة من دوري الدرجة الثانية كل إثارتها إلى اليوم عندما تقام 4 مباريات في ختام الجولة بين الفرق التي تسكن داخل منطقة المنافسة على الصدارة حيث يلتقي العربي مع الاتحاد ودبا الفجيرة مع الاتحاد ورأس الخيمة مع الحمرية وبني ياس مع الخليج، وستكون بالفعل جولة شديدة السخونة مليئة بالكثير من محطات الإثارة حيث ستلعب الفرق التي تحتل المراكز من الثاني إلى السادس في جدول الترتيب بشعار واحد وهو الفوز للاستمرار في السباق من البداية وهى فرق العربي ''الثاني'' والاتحاد ''الثالث'' وعجمان الرابع والخليج الخامس '' ولكل منهما 7 نقاط ثم دبا الفجيرة الثامن برصيد 6 نقاط بينما يسكن فريقا الحمرية وبني ياس في النصف الأخير من جدول الترتيب، وبالفعل جولة تستحق المشاهدة لأنها ستشهد صدام الكبار • دبا الفجيرة * الاتحاد بريق الأصفر لقاء دبا الفجيرة مع ضيفه الاتحاد يتسم بالكثير من الأهمية خاصة للفريق الأصفر للقادم من كلباء حيث يتطلع إلى حصد النقاط الثلاث والوصول بذلك للنقطة العاشرة في انتظار تعثر الفرق التي تنافسه وبالتالي القفز إلى المقدمة• اتحاد كلباء بعد ثلاث جولات من عمر الدوري أثبت للجميع انه يسير في الطريق الصحيح ويتخطى الجولات الواحدة تلو الأخرى بهدوء باستثناء الجولة الماضية عندما اصطدم بأحد منافسيه وهو العربي ليخرجا بالتعادل الايجابي الذي شاءت الأقدار أن يفرض نفسه على جميع الفرق المنافسة لتبقى المطاردة بينهم مستمرة إلا أن أبناء كلبا لا يريدون بهذه المطاردة أن تستمر بل يقاتلون للانفراد بالمقدمة وهو بكل تأكيد حق مشروع له ولبقية فرسان المنافسة• والاتحاد من الفرق القادرة على تحقيق ذلك لأن ما يملكه من نجوم وإمكانات تؤهله للتربع على القمة•• أما الطرف الآخر وهو دبا الفجيرة المستضيف فكانت بدايته جيدة وقدم مباريات ممتعة وحقق نتائج رائعة وضعته في مصاف فرق المقدمة في الجولتين الأولى والثانية إلا أنه تنازل عن تلك المكاسب في الجولة الثالثة عندما سقط أمام الحمرية ليتراجع خطوة إلى الخلف لكنه ومن خلال لقاء الليلة سيحاول استعادة توازنه بتحقيق نتيجة ايجابية بالرغم من أن مهمته تبدو صعبة نسبيا لكونه سيواجه الاتحاد بنجومه المتميزين إلا أن ذلك لا يمنع أبناء الفجيرة من التفكير في اصطياد الاتحاد وهذا وارد الحدوث خاصة وبعد مرور ثلاث جولات وضح بأن هناك تقاربا كبيرا في المستوى بين معظم الفرق• فهل ينجح دبا الفجيرة فيما يخطط إليه ويصطاد الأصفر• أم ستواصل الفرقة الكلباوية بالتقدم إلى الأمام والترقب إلى ما ستسفر عنه نتائج الفرق الأخرى المنافسة هذا ما سنعرفه بعد نهاية اللقاء• بني ياس * الخليج الجريح والطموح لقاء بني ياس والخليج يستحق بالفعل المشاهدة لأنه سيجمع بين صاحب الأرض الجريح الذي يحتل المركز الرابع عشر والخليج المنطلق بقوة إلى المقدمة نظرا للتنافس الدائم بين الفريقين بغض النظر عن موقفهما الحالي في جدول الترتيب حيث سيسعى كل منهما لتحقيق الفوز وهناك قائمة طويلة من الدوافع لمشاهدة مباراة مثيرة، فالسماوي صاحب الأرض سيحاول الاستفادة من الجمهور للعودة مجددا إلى واجهة الأحداث بعد غيابه خلال الجولات الثلاث الماضية فلهذا سيحرص على تقديم كل ما لديه من جهد وعطاء من أجل حصد النقاط الثلاث التي ستكون المصدر الوحيد للسعادة لجماهير بني ياس بعد أن تعرضوا للكثير من الصدمات هذا الموسم خيب فريقهم حتى الآن آمالهم بالمستوى المتواضع الذي ظهر عليه وخسر تسع نقاط كاملة وبكل تأكيد هذه الحالة لا ترضي إدارته ولا حتى جماهيره ولا يتناسب مع الاستعدادات التي بذلت قبل انطلاقة المسابقة ويسعى الليلة لخطف أول ثلاث نقاط ليبدأ من خلالها انطلاقته نحو الأمام• في المقابل فالخليج تبدو طموحاته كبيرة حتى الآن ويحتل موقعا متقدما في المسابقة مع الكبار برصيد 7 نقاط و يهدف من لقاء اليوم لمواصلة مشواره نحو المقدمة وإضافة تأكيد جديد على انه يملك القدرة على تجاوز الكثير من التحديات بمواجهة فريق جريح بحجم بني ياس على أرضه وتخطيه موقعة السماوي يعني أنه أزاح عقبة كبيرة من طريقه فلهذا يتوقع أن يدخل أبناء الخور اللقاء بكل ثقلهم يساعدهم في ذلك حماس والروح المعنوية لدى اللاعبين بجانب مهارتهم الفردية بالذات الموهوب محمد مال الله الذي بالتأكيد سيكون ورقة التونسي بكار مدرب الفريق الليلة لغزو مرمى السماوي• عموما يصعب ترجيح كفة فريق على الآخر لأن كلا منهما لديه مقومات إنهاء اللقاء لصالحه وفي تصورنا بأن الفريق الذي سيستطيع التعامل الجيد مع ظروف المباراة ويتحكم بهدوء أعصابه وسيستغل الفرص بصورة ايجابية ستكون له الكلمة العليا في النهاية• العربي * عجمان موعد في القمة لقاء مثير وعاصف الذي سيجمع العربي مع ضيفه عجمان لأنه يحمل كل مفردات الإثارة والتحدي بين فريقين لهما نفس الطموح ونفس الإمكانيات للتقدم بعيدا للأمام في سباق المنافسة إلى دوري الأضواء وفوق ذلك سيكون بمثابة فك الارتباط بينهما نظرا لتساويهما في عدد النقاط ويملك كل منهما 7 نقاط ولا يفصل بينهما سوى الأهداف فقط ومن هذا المنطلق تأتي أهمية هذه المواجهة المتوقع لها أن تكون ساخنة ومثيرة ولربما وصلت لدرجة الإمتاع من الجانبين لأن كل فريق يمني النفس في اجتياز عقبة الآخر ليواصل مشواره بنجاح حتى النهاية فالخاسر منهما بلاشك سيتراجع للخلف خاصة مع تقارب النقاط بين معظم الفرق والتعادل أيضا لن يخدم الفريقين بتلك الدرجة الذي سيخدم فرق المقدمة بالذات الظفرة والاتحاد ستكون لقاءاتهما أسهل نوعا ما من هذا التصادم بين فريقين في المقدمة ومن الخليج كذلك الشريك القوي في المقدمة والذي سيكون أمام اختبار حقيقي وهو يواجه بني ياس(الجريح) لقاء اليوم شديد الأهمية للطرفين وكذلك للفرق التي تترقب ما سيسفر عنه هذا اللقاء، لذلك كل فريق استعد جيدا للقاء على طريقته الخاصة فالعربي مستضيف اللقاء يعلم جيدا أن عاملي الأرض والجمهور غير كافيين لإعطائه الأفضلية فالمستوى الفني والتعامل الجيد مع ظروف المباراة ومراقبة مفاتيح الخطورة عند المنافس أمور لابد من التعامل معها بصورة جيدة إذا ما أراد المستضيف الخروج بنتيجة ايجابية خاصة وأن الخصم يتطلع إلى نفس ما يتطلع إليه حتى يبقى في صلب المنافسة•• في المقابل ففريق مثل عجمان الذي يعتبر من أفضل الفرق استقرارا وينظر إلى الأضواء قبل أن تشرق شمس المسابقة ومرشحا قويا إلى ذلك ومن الصعوبة في تصورنا أن يفرط في أية نقطة لهذا فهو طبيعي أن يدخل أي لقاء واضعا نصب عينه حصد النقاط الثلاث، ومن هنا فإن اللقاء تتوفر فيه كافة عوامل الإثارة والمتعة لتأثيره المباشر على الصراع الدائر حاليا بين نصف فرق المسابقة والذي من شأن نتيجته أن تكشف وبشكل كبير عن مسار الفريقين في المنافسة بالإضافة إلى أن الفريقين يضمان لاعبين على مستوى عال فنيا ومهاريا مما يعطي انطباعا بمشاهدة لقاء ممتع ومثير• رأس الخيمة * الحمرية نقطة تحول يتطلع فريق رأس الخيمة صاحب الأرض إلى تحقيق فوز جديد اليوم على حساب الحمرية لمواصلة انطلاقته التي بدأت من الجولة الثانية بعد تعثره في الأولى وبالتالي التقدم إلى الأمام خاصة وأن الخيماوي قريب جدا من المقدمة حيث لا يفصله عنها سوى نقطة واحدة فقط• والفريق لديه كل المقومات التي تساعده على الدخول في صلب المنافسة ولكن تبقى مشكلته أن لاعبيه بالرغم من وجود أصحاب الخبرة في صفوفه إلا أنهم يفتقدون الثقة بإمكاناتهم وأنهم قادرون على لعب دور بارز في المسابقة، فوز الأحمر إذا ما تحقق الليلة سيقفز به إلى النقطة التاسعة التي قد تساعده على التحول إلى مركز أفضل من المركز السادس•• في المقابل الحمرية قادم إلى رأس الخيمة وهو يعلم تماما بأنه في مهمة صعبة ولكنها ليست بالمستحيلة خاصة وأنه مدعوم بدفعة معنوية قوية من جراء تحقيقه أول فوز له في المسابقة بالجولة الماضية ولهذا فهو سيسعى بكل قوته لمفاجأة الخيماوي في عقر داره لاسيما وأن الفريق يملك مقومات الفريق الذي يمكن أن يحدث تقلبات في نتائج الفرق بالذات وأنه يملك مجموعة من اللاعبين الذين يملكون الحماس والطموح• ترى هل ينجح حماس لاعبي الحمرية ويوقفون الزحف الخيماوي• أم أن مهارة وخبرة أبناء القلعة الحمراء ستفرض نفسها بقوة الليلة وتثبت أنها قادرة على إعادة ترتيب جدول الفرق من جديد خاصة وأن الفرصة مواتية لهم وهم يلعبون على أرضهم ووسط جماهيرهم لتقديم واجب الضيافة لأبناء الحمرية من خلال حصد النقاط الثلاث وبالتالي التقدم خطوة مهمة للأمام• ولن تكون مباراة اليوم نقطة تحول فقط للفارس الأحمر للاقتراب أكثر من القمة خاصة وهو يلعب على أرضه ولكن أيضا ستكون نقطة تحول للحمرية الذي يملك ثلاث نقاط فقط ويحتل المركز الثاني عشر•
المصدر: 0
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©