أذربيحان (الاتحاد) يخوض منتخبنا الوطني لرماية الأطباق المزدوجة من الحفرة «الدبل تراب» منافسات كأس العالم، المقامة حاليا بمدينة حبالا الأذربيجانية والمؤهلة إلى دورة الألعاب الأولمبية ريو دي جانيرو 2016 بالبرازيل. ويمثل منتخبنا في البطولة ثلاثة رماة بصفة أساسية هم: الشيخ جمعة بن دلموك آل مكتوم، وسيف بن مانع الشامسي، وخالد الكعبي، إلى جانب راميين اثنين للحصول على رقم التأهل الأولمبي «M.Q.S» وهما حمد بن مجرن وعبد الله بن مجرن. ويبحث رماة منتخبنا عن تحقيق طموحاتهم في التأهل للأولمبياد المقبل، بعد أن جاء الأداء طيباً في التدريب الرسمي يوم أمس، وهو ما رفع المعنويات لكن الثلاثي رفض الإفراط في التفاؤل على اعتبار أن الموقف لن يتضح إلا مع المنافسات الرسمية، في ظل التعديلات الجديدة التي طرأت على القانون بعد أولمبياد لندن، وهو ما يحتاج إلى الثبات الفني والانفعالي لدى الرماة طول الجولات الخمس والدورين التاليين وهو أمر غاية في الصعوبة. وكما هو معروف فإن بطولة «الدبل تراب» تقام منافساتها ليوم واحد فقط، حيث يقوم كل رام برماية خمس جولات كل واحدة منها 30 طبقا بإجمالي 150 طبقاً، ويتأهل بعد نهاية الجولات الخمس أفضل 6 رماة من واقع نتائجهم للعب في الأدوار النهائية. أما في بطولة الاسكيت فلم تأت الرياح بما تشتهي السفن في نهائي البطولة، حيث خرج الرامي الأولمبي سيف بن فطيس من الدور قبل النهائي، بعد أن أنهى الدور التمهيدي بجولاته الخمس متصدراً برصيد 124 طبقاً، وبفارق طبق واحد عن العلامة الكاملة وهو رقم قياسي جديد لسيف بن فطيس. وبرغم الخروج الحزين والمشهد الذي امتزج بالحزن والفرح معا، إلا أن بن فطيس أدى ما عليه وحافظ على مستواه المرتفع وأكد للجميع أنه جدير بالتأهل الاولمبي ولا يزال في جعبته الكثير مما يمكن أن يقدمه في المستقبل القريب. وتصدر بن فطيس المرحلة التأهيلية وتأهل للأدوار النهائية ضمن أفضل 6 رماة ضموا الأسطورة الأميركي هانكوك، والمصري عزمي محلبة برصيد 124 طبقاً، ثم الأرجنتيني فدريكو، والإيطالي روسيتي برصيد 123 طبقاً، ثم النمساوي برصيد 122 طبقاً، بعد أن لعب شوت أوف مع 4 متنافسين. وفي الدور التالي خرج لاعبنا سيف بن فطيس والأرجنتيني فدريكو، ليلعب المصري محلبة مع الإيطالي روسيتي على البرونزية التي ذهبت للإيطالي، فيما لعب على ذهبية البطولة كل من الأسطورة هانكوك، والنمساوي سباستيان، ليفوز الأميركي هانكوك في النهاية بالذهبية ويسعد النمساوي بالفضية وبطاقة التأهل لأولمبياد ريودي جانيرو 2016. أما نتائج باقي رماتنا فقد حقق الشيخ سعيد بن مكتوم بن راشد آل مكتوم 120 طبقاً، وابتعد عن النهائيات بطبقين فقط، فيما حقق محمد حسن 117 طبقا. وابتعد الكويتي سعود حبيب عن الأدوار النهائية بفارق طبق واحد محققاً 121 طبقاً، فيما حقق القطري مسعود حمد 120 طبقاً، وحقق الكويتي عبد الله الرشيدي 118 طبقاً، وحقق القطريان ناصر العطية وسعيد أبو شارب 118 طبقاً.