الاتحاد

عربي ودولي

القوات الليبية تسيطر على معقل الإرهابيين في بنغازي

حققت قوات السلطات الليبية المعترف بها دوليا، اليوم الثلاثاء، تقدما كبيرا في معركتها الطويلة لاستعادة بنغازي، بعدما سيطرت على منطقة الليثي، أبرز معاقل الإرهابيين في المدينة.




 ولليوم الرابع على التوالي، واصلت القوات الحكومية التي يقودها الفريق أول خليفة حفتر، تقدمها في بنغازي (ألف كلم شرق طرابلس) نحو معاقل الجماعات المسلحة المناهضة لها، وبينها جماعات متطرفة على رأسها تنظيم "داعش" الإرهابي.

 

وقال فضل الحاسي، آمر مكتب التحريات في القوات الخاصة في بنغازي لوكالة فرانس برس "حررنا منطقة الليثي بالكامل".

 

وتقع الليثي في وسط بنغازي، وتعتبر أبرز معاقل الجماعات الإرهابية التي تقاتل القوات الحكومية في ثاني مدن البلاد، منذ نحو عامين.

 

ويطلق سكان المدينة على هذه المنطقة اسم "قندهار بنغازي"، في إشارة إلى المدينة الأفغانية، ونظرا للنفوذ الذي تتمتع به الجماعات الإرهابية فيها.

 

وحاول مواطنون دخول المنطقة بعد سيطرة القوات الحكومية عليها، أملا ببلوغ منازلهم التي غادروها منذ أشهر طويلة بفعل الاقتتال، لكن عناصر الأمن منعتهم من ذلك حتى تنتهي من عمليات التمشيط، وسمحوا بدخول إعلاميين وبعض الشبان فقط، بحسب مراسل فرانس برس.




 وقال علي (15 عاما) معبرا عن فرحته، وهو يهم بالدخول إلى الليثي، "فقدنا أصدقاء وأقرباء لأجل هذا اليوم".

اقرأ أيضا

الحوثيون يهددون بهجمات إرهابية في البحر الأحمر