صحيفة الاتحاد

الاقتصادي

انطلاق معرض الشرق الأوسط للوحات والتصميمات الإعلانية في دبي

منى المري خلال افتتاح المعرض أمس  (وام)

منى المري خلال افتتاح المعرض أمس (وام)

دبي (الاتحاد) - انطلقت أمس أعمال معرض الشرق الأوسط للوحات والتصميمات الإعلانية، بمشاركة 400 عارض من 30 دولة في مركز دبي التجاري العالمي، وسط توقعات بأن يستقطب الحدث الذي يستمر ثلاثة أيام، أكثر من 10 آلاف زائر تجاري من مختلف دول العالم.
وافتتحت المعرض منى المري مدير عام المكتب الإعلامي لحكومة دبي، في دورته السادسة عشرة وضمن الفعاليات الرسمية لـ «مهرجان دبي للتسوق 2013»، بحضور عبدالرحمن فلكناز، رئيس مجلس إدارة شركة «إنترناشيونال إكسبو كونسلتس» المسؤولة عن تنظيم الفعالية، وشريف رحمن، الرئيس التنفيذي للشركة.
وقال عبدالرحمن فلكناز في بيان صحفي أمس: تعتبر «إنترناشيونال إكسبو كونسلتس» من المؤسسات الداعمة لملف «معرض إكسبو دبي الدولي 2020»، منوها الى أن حجم المعرض هذا العام فاق كافة الدورات السابقة.
وقال فلكناز «نما المعرض هذا العام بنحو 20%، مبينا أن النمو المتزايد في الإنفاق الإعلاني سيعزز الطلب على قطاع الطباعة والتصميم خاصة مع عودة التعافي.
وتوقع أيمن علي مدير المنتجات في «كانون الشرق الأوسط» أن ينمو سوق الطابعات كبيرة الحجم في الإمارات بنسبة 40%، مقارنة بـ 25% العام 2012، في حين توقع نمو السوق في المنطقة بنحو 30%.
وقال «إن حجم سوق الطباعة عريضة النسق في المنطقة يصل إلى 100 مليون دولار، وإن «كانون» تستحوذ على 20% من السوق وتتطلع للحصول على حصة أكبر».
إلى ذلك أوضح خليل الدلو، مدير عام شركة إبسون الشرق الأوسط إنه من المتوقع أن ينمو سوق الطباعة العريضة في الإمارات خلال العام الحالي بين 15 و20%، مشيراً إلى أن قطاع الإعلانات يستحوذ على النسبة الأكبر من الطلب في السوق الإماراتي وأن السوق يتمتع بالنشاط بسبب زيادة الفعاليات والمعارض، فضلا عن النمو المتزايد لقطاعات الضيافة والتجزئة.
ولفت إرنست عزام مدير أعمال قطاع الليزر وحلول الشركات التابع لشركة إتش بي الشرق الأوسط الى أن توقعات النمو في قطاع الطباعة العريضة تتراوح بين 15% و20 % ، مشيراً إلى أن الشركة تتوقع مزيداً من النمو على تقنيات الليتكس التي تركز على الجودة وكذلك عدم الإضرار بالبيئة.
وقال إن «اتش بي» تستحوذ على 60% من سوق الطباعة العريضة في المنطقة وأفريقيا وأن السوق الإماراتي والسعودي هما الأهم في الخليج.
ويشهد «معرض الشرق الأوسط للوحات والتصميمات الإعلانية 2013» عرض مجموعة من الطابعات الحديثة كبيرة الحجم لأبرز العلامات التجارية العالمية، فضلاً عن خدمات نقاط البيع ونقاط الشراء، ووسائط الطباعة، وآلات الطباعة الليزرية والتحكم الرقمي باستخدام الحاسب، ويتضمن معرض هذا العام إقامة ندوات وورش عمل تشكل فرصة كبيرة للتواصل بين خبراء القطاع.
من جهته قال شريف رحمن «تظهر المشاركة التي يشهدها المعرض من قبل الجهات العارضة والزوار التجاريين إمكانات النمو الكبيرة التي يحظى بها القطاع رغم الظروف الصعبة التي تشهدها السوق».
وأضاف «يمثل «معرض الشرق الأوسط للوحات والتصميمات الإعلانية» منتدى يتيح للزوار إمكانية التفاعل عن كثب مع صانعي اللوحات الإعلانية، ومحترفي الطباعة والمنتجين في هذا المجال، والمهندسين المعماريين، والوكالات الإعلامية، ومطوري العقارات، واستشاريي العلامات التجارية والصور الإعلانية.